الهيئة القيادية لمنظمات الاشتراكي في الجنوب تنعي استشهاد الرفيق عبد الله حسن مميز

  • الاشتراكي نت/ خاص

الخميس, 24 آب/أغسطس 2017 15:59
قيم الموضوع
(0 أصوات)

نعت الهيئة القيادية لمنظمات الحزب الاشتراكي اليمني في المحافظات الجنوبية استشهاد عضو اللجنة المركزية المهندس عبد الله احمد حسن.

واغتيل القيادي الاشتراكي والقيادي في الحراك السلمي الجنوبي امس الاربعاء برصاص مسلحين مجهولين اثناء عودته الى منزله في مدينة الضالع.

وقال بيان صادر عن الهيئة القيادية للحزب الاشتراكي اليمني في المحافظات الجنوبية حصل "الاشتراكي نت" على نسخة منه انه هذا العمل الإجرامي القذر لم تعهده ضالع البطولة طوال تاريخها النضالي وترفضه القيم والأعراف، في ظل انفلات أمني تشهده المحافظات المحررة في الجنوب التي غدت مسرحا لاغتيال الشرفاء وذوي الفكر والعقول والمواقف.

وذكر البيان ان الشهيد عبد الله حسن كان مناضلا صلبا وهامة وطنية وفكرية مخلصا لقضايا الحزب ونضالاته وقياديا بارزا في الحراك السلمي الجنوبي متقدما صفوفه في كثير من الفعاليات والمسيرات والكفاحات النبيلة التي خاضها الشعب في الجنوب لاستعادة دولته ورفضا لكل الحلول المنتقصة التي لا تنسجم في اي حال من الأحوال مع تطلعات الجنوبيين لتقرير مصيرهم.

وطالبت الهيئة القيادية في بيانها الأجهزة الأمنية ممثلة بوزارة الداخلية الخروج من حالة السبات والقيام بدورها في حماية امن وسلامة الناس، مؤكدة انه اصبح لزاما اليوم وفي هذه اللحظات العصيبة رص الصفوف وتوحيد المواقف لمواجهة هذه الأعمال الإجرامية  وبهذا الصدد ندعو كل القوى الوطنية الى تحديد موقفا صارما ممن ينشرون الفوضى ويرتكبون الجرائم.

وبهذا المصاب الجلل تقدمت الهيئة القيادية بصادق التعازي لأسرة الشهيد وأهله ورفاقه مؤكدة ان استشهاده مثل خسارة ثقيلة بكل ما تحمله الكلمة من معنى ولا يستطيع الدهر تعويضها.

نص البيان

تنعي الهيئة القيادية للحزب الاشتراكي اليمني في الجنوب بأسى وحزن عميقين استشهاد المهندس عبدالله احمد حسن عضو اللجنة المركزية عضو الهيئة القيادية للاشتراكي في الجنوب جراء عمل غادر وجبان استهدفه اثناء عودته الى منزله من قبل مسلحين مجهولين على متن دراجة ناريه في عمل إجرامي قذر لم تعهده ضالع البطولة طوال تاريخها النضالي وترفضه القيم والأعراف وفي ظل انفلات أمني تشهده المحافظات المحررة في الجنوب التي غدت مسرحا لاغتيال الشرفاء وذوي الفكر والعقول والمواقف.

لقد كان الشهيد مناضلا صلبا وهامة وطنية وفكرية مخلصا لقضايا الحزب ونضالاته وقياديا بارزا في الحراك السلمي الجنوبي منذ ولادته متقدما صفوفه في كثير من الفعاليات والمسيرات والكفاحات النبيلة التي خاضها الشعب في الجنوب لاستعادة دولته ورفضا لكل الحلول المنتقصة التي لا تنسجم في اي حال من الأحوال مع تطلعات الجنوبيين لتقرير مصيرهم.

لقد استهدف المجرمون  رجلاً نبيلاً وشجاعاً حظي باحترام الجميع في كل منعطفات العمل السياسي وكان رجل سلام متسامحا لم يتعصب لرأي ولم يترك للخلاف منفذا وظل متشحا بالقيم الرفيعة التي جعلته يحتل مكانته في قلب الثورة الجنوبية كأحد ابرز قياداتها وفي كل المحطات التاريخية التي مرت بها.

اننا اذ ندين ونستكر هذا العمل الجبان نعبر عن بالغ الألم لهذه الخسارة الفادحة التي مني بها الحزب والوطن ونرفع تعازينا الصادقة لأسرته وأهله ورفاقه فتلك خسارة ثقيلة بكل ما تحمله الكلمة من معنى ولا يستطيع الدهر تعويضها.

انه اصبح لزاما اليوم وفي هذه اللحظات العصيبة رص الصفوف وتوحيد المواقف لمواجهة هذه الأعمال الإجرامية  وبهذا الصدد ندعو كل القوى الوطنية الى تحديد موقفا صارما ممن ينشرون الفوضى ويرتكبون الجرائم وعلى الأجهزة الأمنية ممثلة بوزارة الداخلية الخروج من حالة السبات والقيام بدورها في حماية امن وسلامة الناس.

عزاؤنا الصادق لهذا الفقدان المؤلم وهذه الفاجعة لمناضل بحجم الشهيد المهندس عبدالله احمد حسن والرحمة والغفران لروحه والصبر والسلوان لنا جميعا والعار للجبناء 

إنا لله وإنا اليه راجعون ..

صادر عن الهيئة القيادية للحزب الاشتراكي في الجنوب .

قراءة 521 مرات آخر تعديل على السبت, 26 آب/أغسطس 2017 17:42

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة