اشتراكي شبوة يدعو الى تجسيد قيم ومبادئ ثورة اكتوبر ومواجهة تدميرها الممنهج

  • الاشتراكي نت/ خاص

الخميس, 12 تشرين1/أكتوير 2017 14:30
قيم الموضوع
(0 أصوات)

اكدت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة شبوة انه بات الجميع مع احتفالات الشعب بمناسبة الذكرى 54 لثوره 14 أكتوبر المجيد احوج الى التمسك بمبادئ وأهداف هذه الثورة وإعادة الجنوب الى رونقه ومكانته الوطنية والدولية الكبيرة والانتصار للقضية الجنوبية بالحفاظ على وحدة الجنوب أرضاً وشعباً.

وقالت في بيان صادر عنها بهذه المناسبة العظيمة " إننا اليوم وبعد مضي نصف قرن على انتصار هذه الثورة نمر بظروف وأوضاع مأسوية وتدمير ممنهج لقيم وانجازات ثورة اكتوبر وانجازاتها في الجنوب وصل حد إنكار البعض لمشروعية هذه الثورة والعمل لطمس هذا الجنوب وهويته والتعالي عليه بوحده فقدت مضمونها وأضحت وبال عليه.

وناشد اشتراكي شبوه في بيانه كافة الجنوبيين الاصطفاف والوقوف معاً بعيداً عن المناكفات والتشرذم والتشظي والتحالفات التي لا تخدم القضية الجنوبية, واعتبار حلها هو الجذر والأساس الواقعي لأي حل حقيقي للأزمة اليمنية.

وطالب البيان قيادة مجلس التنسيق لمنظمات الحزب الاشتراكي اليمني بالمحافظات الجنوبية عقد اجتماع لها بحضور سكرتيري أوائل وثواني منظمات الحزب في الجنوب لتقييم أوضاع الحزب وتوحيد الرؤى والمواقف.

وتطرق البيان الى الاوضاع التي تمر بها المحافظة والتي قال انها "تتجلى من حالة الانفلات الأمني وضعف أجهزة الدولة عن القيام بوظائفها وبروز ظواهر التعصب والمناطقية الضيقة وخطاب الكراهية المقيت والمدمر.

كما طالب بيان منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في شبوة الحكومة بضرورة النظر للمحافظة بعين المساواة مع غيرها من المحافظات، موضحة ان " المحافظة غنية بالموارد المادية والثروات والقوى البشرية وتمتاز بموقع إستراتيجي في الوطن.

نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم " من المؤمنين رجال صدقوا ماعا هدوا الله عليه منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا " صدق الله العظيم .

بهذه الآية الكريمة إنطلق ثله من الرجال الأبطال مفجرين من على قمم جبال ردفان الشماء الأبية في الرابع عشر من شهر أكتوبر عام 1963 م ثوره عظيمة ليلتحق بهم وبهذه الثورة الصناديد الشجعان مسنودين بدعم جماهيري وشعبي واسع وإيمان راسخ بنصر الله لهم لعدالة القضية التي ناضلوا من أجلها وهي تحرير بلدهم من الاستعمار البريطاني وقد كان لهم ما أردوا فأيدهم الله بنصره يوم الثلاثين من شهر نوفمبر 1967 م .

في هذا المقام الجليل لا يسعنا الا الوقوف إجلالاً وإكباراً لهذه الذكرى تخليداً لهذه الثورة ومترحمين على من نالوا شرف الشهادة في ميادين العزة والكرامة سائلين المولى عز وجل أن يتغمدهم برحمته ورضاه ويدخلهم فسيح جناته .

إننا اليوم وبعد مضي نصف قرن على انتصار هذه الثورة نمر بظروف وأوضاع مأسوية لم ولن يمر بإدراك ثوار ومناضلي هذه الثورة العظيمة المشهود لها في التاريخ أن هكذا مآل ومصير ستكون عليه بلدهم من حروب وفتن وتدمير ممنهج لهذه لقيمها وانجازاتها في الجنوب’ وهذا التدمير الذي وصل حد إنكار البعض لمشروعية هذه الثورة والعمل لطمس هذا الجنوب وهويته والتعالي عليه بوحده فقدت مضمونها وأضحت وبال على الجنوب حولته فيد ومغنم وفيء للمتنفذين والفاسدين .

ونحن نحتفل بذكرى هذه الثورة الخالدة اليوم احوج ما نحن اليه التمسك بمبادئ وأهداف هذه الثورة وإعادة الجنوب الى رونقه ومكانته الوطنية والدولية الكبيرة والانتصار للقضية الجنوبية بالحفاظ على وحدة الجنوب أرضاً وشعباً, والنظر الى ما يجري اليوم على أرض الواقع بكونه صراع هوية ووجود صراع من أجل إصلاح دولة ونظام حكم بالنسبة للجنوبيين وليس صراع سلطة ونفوذ كما هو الشأن في الشمال.

وبهذا البيان فأن منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في محافظة شبوة تناشد كافة الجنوبيين الاصطفاف والوقوف معاً بعيداً عن المناكفات والتشرذم والتشظي والتحالفات التي لا تخدم القضية الجنوبية, والعمل معاً في كافة المحافل الإقليمية والدولية لما يصب في صالح هذه القضية واعتبار حلها هو الجذر والأساس الواقعي لأي حل حقيقي للأزمة اليمنية.

كما يطالب قيادة مجلس التنسيق لمنظمات الحزب بالمحافظات الجنوبية بعقد إجتماع لها بحضور سكرتيري أوائل وثواني منظمات الحزب المنتمية الى هذا المجلس وذلك لتقييم أوضاع الحزب بهذه المحافظات وتوحيد الرؤى والمواقف.

ونجدها فرصة مواتيه للتوجه الى جميع أبناء محافظة شبوة والدعوة لرص الصفوف والتوحد للوقوف في وجه كافة المؤامرات التي تستهدف هذه المحافظة والتي تتجلى من حالة الانفلات الأمني وضعف أجهزة الدولة عن القيام بوظائفها وبروز ظواهر التعصب والمناطقية الضيقة وخطاب الكراهية المقيت والمدمر.

وأن نبحث عن القواسم المشتركة التي من شأنها خلق التلاحم والتوحد للتصدي لهذه الظواهر والمطالبة بضرورة أن تنظر الحكومة للمحافظة بعين المساواة مع غيرها من المحافظات لهذه المحافظة الغنية بالموارد المادية والثروات والقوى البشرية وتمتاز بموقع إستراتيجي في الوطن وليست عالة على أحد تنتظر الهبات والصدقات.

المجد لثورة 14 أكتوبر والخلود للشهداء

صادر عن منظمة الحزب الاشتراكي اليمني

م / شبوة

12/ أكتوبر / 2017 م

قراءة 2237 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة