الحزب الاشتراكي اليمني ينعي المناضل المهندس محمد سلامة مميز

  • الاشتراكي نت / خاص

الأحد, 26 آب/أغسطس 2018 16:37
قيم الموضوع
(1 تصويت)


نعى الحزب الاشتراكي اليمني المناضل المهندس محمد عبدالله سلامة الذي وافته المنية يوم الخميس الماضي.

واعتبر بيان صادر عن الامانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني رحيل سلامة خسارة فادحة للحزب ولليمن بشكل عام باعتباره واحدا من ابرز المناضلين الذين سطروا تاريخا نضاليا مشرفا في سبيل الوصول الى دولة وطنية تحقق احلام وطموحات اليمنيين.

وذكر البيان ان المهندس سلامة كان مثالا للوفاء والمثابرة والجدية والتواضع، كما كان انسانا محنکا  ومثقفا وقياديا متمكنا في كل ما أوكل اليه من أعمال في سنوات نضاله.

وطبقا للبيان كان المهندس سلامة احد قادة الطلبة البارزين في الجمهورية العربية المتحدة، في اطار الرابطة اليمنية للطلبة، وهو اول كيان موحد في التاريخ النقابي.

وكان سلامة واحدا من الطلبة الماركسيين اليمنيين الذين تعرضوا للطرد من قبل الاستخبارات المصرية اواخر العام 1959م بسبب رفضهم التوقيع على ادانة الحزب الشيوعي العراقي في ذلك الوقت بعد خلاف السلطة مع الرئيس العراقي عبدالكريم قاسم.

وحصل محمد عبدالله سلامة بعد ذلك على منحة لدراسة الهندسة الزراعية في جمهورية المانيا الديمقراطية عاد بعدها الى صنعاء وعمل في العديد من المشاريع الزراعية.

وأكد البيان ان المهندس سلامة عمل الكثير في خدمة المجتمع وفي سبيل تحسين اوضاع الناس والدفاع عن حقوقهم، وظل وفيا لمبادئه التي ناضل في سبيلها حتى وفاته.

ونقل البيان تعازي قيادة الحزب إلى أسرة المناضل المهندس محمد سلامة والى كل اهله ورفاقه ومحبيه.

يذكر ان الفقيد المهندس محمد سلامة عمل في السنوات ١٩٦٨۔الی بداية ١٩٧٠ في مزرعة عصیفرة حيث کان مدير المشروع فيها، وکان رحمه الله مثالا للوفاء والمثابرة والجدية.

كما كان سلامة اول من انشأ مشروع جميشة ورأس فريق المزارعين فيه في منطقة تهامة بمحافظة الحديدة.

وعمل المهندس سلامة امينا عاما لمجلس الشورى (المجلس الوطني).

كما عمل مديرا عاما للبنك الزراعي، وامين عام لجمعية الصداقة اليمنية الالمانية.

قراءة 5699 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 28 آب/أغسطس 2018 14:50

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة