اشتراكي الجوف ينعي المناضل مقبل

  • الاشتراكي نت / خاص

الأحد, 03 آذار/مارس 2019 15:17
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

نعت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في محافظة الجوف، رحيل المناضل علي صالح عباد "مقبل" الأمين العام الأسبق للحزب الاشتراكي اليمني والذي وافته المنية فجر يوم أمس الجمعة، بعد صراع مرير مع المرض.

المنظمة في بيان نعي صادر عنها بعثت اصدق التعازي والمواساة لشعبنا اليمني العظيم ولحزبنا المجيد وأسرة الفقيد جميعا ورفاقه في هذا المصاب الجلل سائلة الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وان يسكنه فسيح جناته.

نص البيان

بعميق الحزن والأسى تلقينا نبأ رحيل المناضل الكبير والرمز الخالد الرفيق علي صالح عباد ( مقبل ) الذي وافاه الأجل صباح الجمعة 2019/3/1 بعد معاناة مع المرض الزمته الفراش لفترة.

وبهذا المصاب الجلل نتقدم في سكرتارية منظمة الحزب الإشتراكي بمحافظة الجوف بخالص العزاء وصادق المواساة للرفيق شفيق علي صالح عباد وجميع أفراد أسرته وأصدقائه ومحبيه.

وهي كذلك للرفيق المناضل الأمين العام للحزب الدكتور عبدالرحمن السقاف وكل قيادة الحزب وكوادره وأنصاره وعموم أبناء الشعب الذي ناضل من أجله المرحوم مقبل وأفنى جل عمره دفاعا عن قضاياه.

لقد كان الرفيق (مقبل) علما من أعلام الحركة الوطنية وفدائيا من فدائي الجبهة القومية وقطبا من أقطاب الثورة اليمنية ونبراسا يهتدى به في مسيرة العطاء والنضال ومقارعة الطغيان بشقيه المستعمر الخارجي والمستبد الداخلي.وقد سجل بأحرف من نور على صفحات التاريخ اليمني مواقف خالدة ونضالات عظيمة جنبا إلى جنب مع رواد الحركة الوطنية ورجالات الثورة المجيدة كان من أهم ثمارها إنعتاق شعبنا من نير الإستعمار والفرقة وإقامة دولة اليمن الديمقراطية الشعبية التي حققت وحدة الأرض في جنوب الوطن_ على طريق إقامة الوحدة اليمنية_ وإقامة دعائم العدل والمساواة وسيادة القانون والمواطنة المتساوية.

كما تحمل الرفيق والمناضل الكبير (مقبل) مسؤولية قيادة الحزب الإشتراكي في أحلك الظروف وأكثرها تعقيدا بعد حرب صيف 94م الظالمة وتمكن بعزيمة فولاذية لا تلين وحنكة قيادية قل نظيرها أن يعبر بسفينة الحزب إلى شواطئ الأمان رغم الصعاب والعراقيل التي فرضتها سلطة ما بعد الحرب لإفشال مهمته التاريخية والتي أبى إلا أن يكملها على أتم وجه رافضا كل الإغراءات ومقاوما كل التهديدات والضغوط والتعسفات.

 إن رحيل المناضل الكبير (مقبل) رحمه الله  في هذا الظرف الدقيق والحساس الذي يمر به اليمن يزيد من عتامة المشهد وتعقيداته في ظل الحاجة الملحة لقادة عظام وحكماء مشهودين من أمثال القائد الرمز علي صالح عباد (مقبل)..وما يواسينا في هذه المعضلة هو إستمرارية عطاء حزبنا وحكمة قيادته التي ستظل على درب الرفيق مقبل واهبة كل عطائها في سبيل اليمن وقضاياه العادلة جاعلة من حقوق فئات الشعب وقطاعاته المهمشة والمسحوقة هدفا لا نكوص عنه وفاءا لمبادئ الحزب ولذكرى قادته العظام وعلى رأسهم الرفيق مقبل الذي كان لتلك الفئات والقطاعات أبا وملهما.

رحم الله الرفيق المناضل علي صالح عباد (مقبل) صاحب القلب الطيب والفكر النير وأسكنه فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.

سائلين الله أن يلهم أهله وذويه وكل رفاقه ومحبيه الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

كما نعلن عن استقبال العزاء في الرفيق مقبل رحمه الله بمقر المنظمة بمدينة الحزم إبتداءا من يوم الأحد 3 مارس.

صادر عن

سكرتارية منظمة الحزب الإشتراكي اليمني

محافظة الجوف

قراءة 443 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة