اشتراكي تعز يجدد إدانته ورفضه للاقتتال الأهلي في المدينة القديمة

  • الاشتراكي نت / خاص

الخميس, 25 نيسان/أبريل 2019 13:55
قيم الموضوع
(1 تصويت)


جددت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة تعز إدانتها الشديدة ورفضها المطلق لتجدد الاقتتال الأهلي بين بعض فصائل الجيش الوطني في المدينة القديمة.

جاء ذلك في بيان صادر عنها صباح اليوم على خلفية اندلاع اشتباكات عنيفة منذ ساعات الصباح الباكرة استخدمت فيها مختلف أنواع الاسلحة المتوسطة والثقيلة وأحدثت هلعاً في اوساط السكان المدنيين وشلت الحركة في معظم شوارع مدينة تعز.

ووجهت منظمة الحزب بتعز مناشدة عاجلة لكل أطراف الصراع الدائر بالتوقف الفوري عن اطلاق النار واهابت بالقوى السياسية التعاون من اجل نزع فتيل الاقتتال.

وأكدت المنظمة على النقاط الواردة في بيانها الصادر بتاريخ 24 مارس 2019م وهي كالآتي:

1- إدانة الانتهاكات والتجاوزات التي طالت المواطنين المدنيين والمنشآت الخاصة والعامة والتسبب بترويع السكينة العامة.

2- تجدد المنظمة موقفها المساند لقرارات وتوجيهات محافظ المحافظة أ/ نبيل شمسان في سبيل استكمال استعادة مؤسسات الدولة وبسط الأمن والاستقرار في مختلف المناطق الخاضعة للشرعية، وفي الوقت نفسه تعبر المنظمة عن رفضها لأي تجاوزات لقرارات المحافظ وتوجيهاته من أي طرف كان وتحت أي مبرر.

3- تتسائل المنظمة عن مصير اللجنة القضائية التي شُكّلت بقرار من محافظ المحافظة للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان وحصر الأضرار وتحديد المتسببين، وتطالب المنظمة محافظ المحافظة واللجنة القضائية بكشف الحقائق للرأي العام ومحاسبة المتورطين في انتهاكات حقوق الانسان أياً كانت مسؤولياتهم وانتماءاتهم وتعويض المتضررين وبصورة عادلة.

4- تؤكد المنظمة على قيام الاجهزة الامنية بإلقاء القبض على كافة المطلوبين أمنياً وبدون استثناء ووفق إجراءات أمنية قانونية وبمعايير مهنية، وعلى القائمين على الاجهزة الامنية ان يتصرفوا كمسؤولي دولة ويقع على عاتقهم قبل كل شيء حماية المدنيين وليس التسبب بترويعهم بمختلف أنواع الاسلحة.

إن من يتجاوز الإجراءات القانونية والمعايير المهنية تحت غطاء الدولة غير مؤهل لهذه المهمة النبيلة التي تضع مصلحة المواطن وحياته فوق كل الاعتبارات.

5- تدعو منظمة الحزب كافة القوى السياسية والشعبية في المحافظة لدعم الجهود التي يقودها الأخ المحافظ والهادفة لبسط يد الدولة وفرض النظام والقانون في كل المناطق الخاضعة للشرعية، فبقاء مربعات أو مناطق خارج سيطرة الدولة يعد عاملاً مسبباً للفوضى وللاختلالات الأمنية المتكررة.

6- تجدد منظمة الحزب موقفها الرافض لأي صراع بيني في إطار مكونات الشرعية بتعز، وتدعو كافة الأطراف إلى تحكيم العقل وحل الخلافات والنزاعات عبر الحوار الشفاف والصادق بعيداً عن الحسابات الضيقة أو الاستقطابات أياً كان نوعها محلية أو اقليمية، وبما يعزز من تواجد دولة النظام والقانون، ويوحد الجهود نحو مواجهة الميليشيات الانقلابية.

 وأهابت منظمة الحزب بجماهير المحافظة للوقوف ضد التجاوزات والفوضى وممارسة الضغط من أجل استتباب الوضع الأمني وحماية المدنيين وتثبيت النظام والقانون.

صادر عن منظمة الحزب الاشتراكي اليمني

محافظة تعز

25 ابريل 2019م

قراءة 974 مرات آخر تعديل على الخميس, 25 نيسان/أبريل 2019 14:17

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة