اشتراكي تعز يدين الأحداث الدموية التي وقعت في مديرية المسراخ مميز

  • الاشتراكي نت / خاص

الإثنين, 20 أيار 2019 21:37
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

ادانت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة تعز وبأشد العبارات الأحداث الدموية المؤسفة التي وقعت في مديرية المسراخ خلال اليومين الماضيين.

وطالبت المنظمة في بيان صادر عنها السلطات المختصة بإلقاء القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة لينالوا الجزاء العادل.

ودعت المنظمة السلطة المحلية وقيادة المحور والألوية العسكرية والأجهزة الأمنية لتحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية في حماية المواطنين والسكينة العامة ومكافحة الانفلات الأمني ونزع السلاح عن الجماعات المنفلتة والقضاء على العصابات الإرهابية  وإعادة الهيبة لمؤسسات الدولة.

نص البيان

تدين منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة تعز وبأشد العبارات الأحداث الدموية المؤسفة التي وقعت في مديرية المسراخ خلال اليومين الماضيين، والتي ذهب ضحيتها أربعة قتلى وهم: عبد الحميد أحمد السبئي وصخر فؤاد السبئي وعبدالصمد الجنيد وفيصل عبد الجليل محمود الذي أعدم بطريقة شنيعة.

وقيام مجاميع مسلحة باقتحام منزل المحافظ السابق د. أمين أحمد محمود ومن ثم نهبه وإحراقه وكذا اقتحام مبنى إدارة أمن مديرية المسراخ.

ومنظمة الحزب وهي تدين هذه الجرائم الشنعاء فإنها تطالب السلطات المختصة بإلقاء القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة لينالوا الجزاء العادل.

وتدعو منظمة الحزب السلطة المحلية وقيادة المحور والألوية العسكرية والأجهزة الأمنية لتحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية في حماية المواطنين والسكينة العامة ومكافحة الانفلات الأمني ونزع السلاح عن الجماعات المنفلتة والقضاء على العصابات الإرهابية  وإعادة الهيبة لمؤسسات الدولة.

لقد بات واضحاً أن الحرب هي أم الكوارث بوصفها التربة الخصبة لاستمرار  مسلسل الانتهاكات والجرائم التي تطال المواطنين في تعز وفي مختلف المحافظات اليمنية الأخرى.

لقد جلبت الحرب الكارثية مآسٍ مروعة ودمرت البلد وتكررت جرائم الحرب ضد المدنيين والمنشآت المدنية من قبل المتحاربين بما يعكس الاستهتار بالإنسان اليمني منذ أكثر من أربع سنوات.

 كما تسببت في تدمير البنى التحتية، الاقتصادية والاجتماعية  والثقافية ، وتدمير أسس الدولة وتقويض سلطاتها وتأسيس أدوات حرب أهلية مستدامة، وفوق هذا تحولت الحرب إلى أداة استرزاق للبعض من تجار الحروب ووسيلة استنزاف لليمن شعباً وأرضاً.

إننا في منظمة الحزب  الاشتراكي اليمني بتعز نعلن تحيزنا التام لحق شعبنا في الحياة، وندين جرائم استهداف المواطنين اليمنيين في أي بقعة وفي أي مكان ومن أي طرف كان، ومن هذا المنطلق ترى منظمة الحزب أن المدخل الموضوعي لوقف هذا النزيف يتمثل بوقف الحرب وتحقيق السلام العادل والشامل الذي يستحقه الشعب اليمني الذي مازال يدفع يومياً ثمناً باهضاً لهذه الحرب المعلونة التي لا يوجد ما ينبئ بحسمها.

صادر عن منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة تعز

الاثنين 20 مايو 2019م

قراءة 2551 مرات آخر تعديل على الإثنين, 20 أيار 2019 21:45

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة