اشتراكي الشمايتين يدعو الى وقف العنف واعتماد الحوار لحل اي خلافات بالمديرية

  • الاشتراكي نت / خاص

الخميس, 22 آب/أغسطس 2019 15:52
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

أعربت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني اليمني بمديرية الشمايتين عن أسفها  للأحداث الأليمة  وتداعياتها التي حصلت خلال الأسبوع الماضي في مديريات الحجرية جنوبي محافظة تعز، داعية الى وقف العنف والكف عن الشحن العصبوي و غرس مشاعر الحقد والبغضاء واعتماد الحوار لحل اي خلافات.

وقالت المنظمة في بيان صادر عنها يوم أمس الأربعاء:  لقد نتج عن هذه الأحداث العشرات من الضحايا قتلى وجرحى مدنيين وعسكريين ، تدمير مباني خاصة وعامة واهدار أموال طائلة في القتل والتدمير وليس للبناء والتعمير والاهم من هذا كله تهديد حياة وامن واستقرار المواطن واضعاف ثقته بالقيادة الشرعية والجيش الوطني وتضائل الامل في  جديته بتخليص البلاد مما هي فيه واستكمال تحرير تعز خاصة واليمن عامة.

واعتبرت المنظمة في بيانها ان السكوت على مظاهر الاحتراب والفوضى و تفاقم معاناة الناس  يُعتبر مشاركة في صنعها.

وأكدت المنظمة انحيازنا الكامل للسلام ومصلحة المواطن ورفض كل ما يعكر صفو الامن ويضاعف من أزمات ومتاعب الناس.

وقال البيان: ان الاحتكام الى السلاح لحل الخلافات والاختلافات بين الأطراف المؤيدة للشرعية ومحاولة فرض المشاريع الصغيرة بالقوة هو تعبير عن الفشل السياسي ولا يخدم الا القوى المتخلفة الانقلابية المحاصرة لتعز والمتربصة لفرصة الانقضاض وإطباق الحصار عليها.

وادان البيان كافة الاستحداثات و استجلاب المسلحين والآليات العسكرية وتوزيع السلاح والمظاهر المسلحة داخل مدينة التربة وحواليها مطالبا بازالة كل المظاهر التي تقود الى مزيد من التوتر

وقالت المنظمة في بيانها أن إدارة شئون محافظة تعز واصلاح أمرها لن ينجح الا بمشاركة كل أبنائها ونخبها موضحة أن محاولة اي طرف الانفراد بذلك واقصاء الآخرين لن يقود الا الى مزيد من الكوارث و الضحايا والأزمات.

 ودعا البيان جميع القوى السياسية والعسكرية الى الالتزام بالقوانين والدستور واعتماد الحوار لحل اي خلافات والكف عن الشحن العصبوي و غرس مشاعر الحقد والبغضاء في النفوس

وطالب البيان الحكومة الشرعية بـ إعادة بناء وهيكلة الجيش بمهنية ووطنية على أساس الولاء لليمن وتعويض كل من تضرر بسبب الأحداث الأخيرة ومحاسبة كل من تسبب فيها.

قراءة 5148 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة