اشتراكي ردفان ينعي المناضل علي سيف الطوحري

  • الاشتراكي نت / خاص

الأربعاء, 02 تشرين1/أكتوير 2019 13:45
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

نعت منظمات الحزب الاشتراكي اليمني في مديريات ردفان الأربع المناضل الجسور، علي سيف شايف الطوحري الذي وافته المنية يوم أمس الثلاثاء عن عمر ناهز الـ 80عاما بعد صراع مرير مع المرض.

وقالت المنظمات في بيان نعي صادر عنها: بهذا المصاب الجلل فقد الوطن أحد ابناءه البررة ورجاله الميامين الذين اجترحوا مأثر خالده في مختلف مراحل النضال لخدمة وطنهم وشعبهم وممن اسهموا خلال مراحل حياتهم النضالية وبفعالية كبيره في الدفاع عن ثورة 26سبتمبر ضد الحكم الامامي وكان احد الرواد الاوائل الذي اشعلوا فتيل الشرارة الاولى لثورة الرابع عشر من اكتوبر عام 1963م ضد الاستعمار البريطاني من على قمم جبال ردفان الأبية وظل على عهده النضالي الى ان تم تحقيق الاستقلال الوطني في 30من نوفمبر.

وأضاف البيان: كان احد الرجال الذي شكلوا نواة الجيش الوطني فعلا، ومن خلال مواقعه التي تحملها لاحقا قدم اسهامات جليله في بناء هذه المؤسسة وقدم مع رفاق السلاح امثله بارزه في الدفاع عن وطن الثلاثين من نوفمبر1967م وكان رحمه الله من الشخصيات العسكرية الكفؤة والمؤهلة التي لا تعرف الكلل او الياس، وساهم في عملية البناء والتنمية في خدمة الشعب من خلال عمله المدني في الإدارة المحلية (مساعد مأمور الملاح ردفان).

وتطرق البيان الى مواقف الفقيد البطولية والشجاعة الرافضة لحرب 94م الظالمة على الجنوب وشجاعته في التصدي لها ورفض الاستلام، وهو الامر الذي تسبب في إبعاده الوظيفي كغيره من قيادات وكوادر الجنوب بسبب رفضه لفرض الوحدة بالقوة من قبل سلطات  7يوليو المشؤم.

 ولفت البيان الى مشاركات الفقيد في كل فعاليات الحراك السلمي الجنوبي، وتعرضه للمطاردات والملاحقة، وصموده وشجاعته ورفضه للظلم والتضحيات الكبيرة التي قدمها خلال مراحله النضالية.

وقدم البيان أصدق التعازي والمواساة الى أولاد الفقيد واسرته ورفاقه وذويه سائلا العلي القدير ان يخصه برحمته ومغفرته ويسكنه فسيح جناته، ويلهمهم جميعا الصبر والسلوان وانا لله وان اليه راجعون.

قراءة 1110 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 02 تشرين1/أكتوير 2019 13:55

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة