الحزب الاشتراكي اليمني ينعي الدكتور عبدالعزيز الدالي مميز

  • الاشتراكي نت / خاص

السبت, 08 آب/أغسطس 2020 17:32
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

نعى الحزب الاشتراكي اليمني، الدكتور عبدالعزيز الدالي عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني وزير الخارجية الاسبق لجمهورية اليمن الديمقراطية، إثر نوية قلبية يوم امس الجمعة بعد عمر كفاحي حافل بالعطاء.
واعتبر بيان صادر عن مكتبه السياسي والأمانة العامة للحزب، رحيل هامة وطنية سامقة كالدكتور عبدالعزيز الدالي، قاصمة ظهر وخسارة كبيرة وموجعة، وان المصاب الذي مني به الحز والوطن هو مصاب جلل وفادح ، ولا يمكن تعويض هذه الخسارة

نص البيان

ببالغ الحزن واصدق مشاعر الالم ينعي المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني والامانة العامة رحيل المناضل الاستثنائي الجسور الدكتور عبدالعزيز الدالي عضو المكتب السياسي لحزبنا الاشتراكي اليمني وزير الخارجية الاسبق لليمن الديمقراطي ووزير الدولة للشئون الخارجية للجمهورية اليمنية حتى حرب 94 الظالمة التي عصفت بكل شيء جميل ، واخر الكواكب المعاصرة الرائدة في العمل الدبلوماسي والكفاح  الوطني ،  إثر نوية قلبية يوم امس الجمعة 7/ اغسطس 2020 , بعد عمر كفاحي حافل بالعطاء وتاريخ نضالي بهي اجترحه الفقيد في منعطفات بناء الدولة منذ الاستقلال الوطني.

لقد كان الفقيد احد الرموز السياسية الكبيرة والقيادات التي تميزت بحضورها في اهم المنعطفات التاريخية ، والتي كان لها قصب السبق في الاسهام ببناء مداميك جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية من خلال تسنمه زمام المواقع القيادية التي ملأها بكل حنكة واقتدار ، وابلي فيها بلاء مكنه من ان يبرز كقائد سياسي ملهم ووطنيا مخلصا وفيا للمبادئ التي آمن بها وللقيم الرفيعة التي جسدها كسلوك واخلاق ، وشخصية وطنية كبيرة اتسمت بالاخلاص والنزاهة والشرف.

الطبيب الانسان الذي اغدق بانسانيته على كل من حوله وقدم خدمات نبيله للناس بكل تواضع وبكل محبة ، والسياسي النقي الذي تشبع بالنزاهة ونظافة اليد ونقاء الضمير.

لقد انجز الفقيد كوزير للصحة منجزات خالدة ، وشهدت العاصمة عدن والمحافظات الريفية توفر الخدمات الصحية والمرافق والمستشفيات تنفيذا للسياسة الوطنية التي قادها الحزب الاشتراكي اليمني ، كما كان دبلوماسيا حصيفا وعميقا وناجحا ، ابتسم دوما في وجه المصاعب ، ولم تهزمه كل الظروف العصيبة ، وظل كما كان صادقا ثابتا شامخا حتى اختطفه القدر وصعدت روحه الى بارئها ، نقية كالبللور، وضاحكة كامتداد السماء ، وثابتة المواقف كثبات جبل شمسان ، لم تحد عن مسارات من يكافحون لاجل الوطن وكرامة الانسان ، ولم تتزحزح روحه المشعة قيد انمله عن النهج الذي رسمه الشهداء ورفاقه طوال مراحل الكفاحات النبيلة لوضع لبنات الدولة والدفاع عن الحرية والعدالة الاجتماعية في جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية.

إن خسارتنا برحيل هامة وطنية سامقة كالدكتور عبدالعزيز الدالي ، هي قاصمة ظهر وخسارة كبيرة وموجعة ، وان المصاب الذي مني به حزبنا والوطن هو مصاب جلل وفادح ، ولا يمكن تعويض هذه الخسارة ، وإن فاجعتنا أليمة ومصابنا أليم ، غير ان عزاؤنا أن الفقيد قد ترك إرثا نضاليا خالدا سيجعله حياً في الضمير ، و ترك بصمات راسخة في الوجدان الوطني ، وسيظل مصدر فخر وشرف لنا و للوطن ولاسرته ورفاقه.

ان المكتب السياسي والامانة العامة اذ ينعيان الى اعضاء حزبنا وشعبنا رحيل احد الاطواد الشامخة في مسيرة النضال الوطني في اهم المراحل التاريخية التي عبر بها حزبنا لحماية الثورة ومكتسباتها والتي كان الفقيد الدالي احد اركانها الثابتة ومدماك من مداميكها الصلبة، فإننا نبتهل للعزيز القدير ان يتولاه برحمته في الفردوس الاعلى مع الشهداء والصديقين وان يلهم ابنائه واسرته الكريمة ورفاقه ومحبيه الصبر والسلوان.

 انا لله وانا اليه راجعون

صادر عن:

المكتب السياسي والامانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني

السبت 7 أغسطس 2020م.

قراءة 1902 مرات آخر تعديل على الأحد, 09 آب/أغسطس 2020 17:35

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة