اشتراكي عتمه وذمار ينعي الرفيق المناضل العقيد علي محمد زيد الهاملي

  • الاشتراكي نت / خاص

الثلاثاء, 29 أيلول/سبتمبر 2020 18:09
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

نعت منظمات الحزب الاشتراكي اليمني في محافظة ذمار ومديرية عتمه الرفيق المناضل العقيد علي محمد زيد الهاملي رحمة الله عليه الذي وافاه الاجل بعد عقود من العُمر قضاها في التضحية والنضال، مدافعاً عن أهداف ثورتي ال٢٦ من سبتمبر وال ١٤ من اكتوبر المجيدتين ومكتسباتهما العظيمة.

وقالت المنظمات في بيان نعي مشترك يعد الرفيق المناضل علي محمد الهاملي احد القيادات الاجتماعية والسياسية والحزبية المرموقة التي تحظى باحترام وثقة الجميع في مديرية عتمة.

ولفت البيان بأن الفقيد المناضل كان من المناضلين الاحرار الذين وهبو ارواحهم للدفاع عن الوطن ومكتسباته، وافنى سنوات عمره في النضال وفي مواقع الشرف والبطولة منذ إلتحاقه  في سبعينيات القرن الماضي بقوات المظلات، وكان احد افراد الدفعة (23) مظلات، في عهد الرئيس الحمدي .

واشادت المنظمات في بيانها بالدور التنظيمي للفقيد بالقول: أن العقيد الهاملي يعد من مؤسسي" الجبهة الوطنية الديموقراطية" في مديريات عتمة ووصابين، والقفر، وجبل راس، وريمة، وعنس وأنس، وشارك في قيادة كل معارك مواجهة الحملات العسكرية التي سيرها نظام صنعاء على تلك المناطق خلال حرب المناطق الوسطى نهاية السبعينات.

واضاف البيان: كان المناضل العقيد علي محمد زيد الهاملي احد المقاتلين التابعين لقوات الشعب الثورية المسلحة القطاع العسكري للجبهة الوطنية الديموقراطية الذين تم استيعابهم وضمهم إلى القوات المسلحةبعد لقاء تعز عام 1982م بين (رئيسا الشطرين)، والحوار الذي تم بين نظام صنعاء و قيادة الجبهة الوطنية الديموقراطية بداية الثمانينات. 

واستعرض البيان الدور النضالي للفقيد الهاملي في السلك العسكري، حيث تقلد منصب قائد لاحد كتائب اللواء الثامن صاعقة ، التي تم ضمها على اللواء الربع عروبة، و كان احد الضباط الذين تم ارسالهم ضمن اللواء الربع عروبة إلى العراق للمشاركة في الحرب العراقية الإيرانية في عام 1984م ، وبقى مع زملائه في العراق إلى اواخر عام 1985 م، وظل الفقيد واحدا من ابرز الضباط الاحرار الذين حملو على عاتقهم مسؤلية الدفاع عن الوطن والجمهورية طوال مسيرة حياته ، مرابطاً ضمن ضباط اللواء الرابع عروبة من العراق إلى اليمن، وما يزال اللواء بمارب مرابط حتى اليوم وبأسم اللواء (13) مشاة.. الى ان وافاه الاجل.

وأضاف البيان: لقد كان للفقيد دور فاعل في اعادة ترتيب الوضع التنظيمي للحزب ، حيث تم اختياره عضو في الفريق الحزبي المكلف بترتيب الأوضاع الحزبية في مديريات ريمة، عتمه، وصابين، القفر، جبل راس، جبل الشرق، ومغرب عنس، بعد عودته من المشاركة في حرب العراق.

وقدمت منظمات الحزب في مديرية عتمه ومحافظة ذمار أصدق التعازي والمواساة الى اولاده واهله وذويه وكافة رفاقه ومحبيه، سائلة العلي القدير ان يخصه برحمته ومغفرته ويسكنه فسيح جناته، ويلهمهم الصبر والسلوان

قراءة 1780 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة