اشتراكي تعز ينعي الأديب الكبير محمد سعيد سيف

  • الاشتراكي نت / خاص

الخميس, 19 تشرين2/نوفمبر 2020 20:51
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

نعت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة تعز الاديب الكبير أ. محمد سعيد سيف، بعد عمرٍ حافلٍ بالعطاء الإبداعي والنضالي المتميّز.

وقالت المنظمة في بيان نعي صادر عنها: يعدُّ الفقيد محمد سعيد سيف قامة أديبة وثقافية وفكرية مبدعة،جسّد في كتاباته وإبداعاته معاناة الإنسان اليمني وتطلعاته نحو الحرية والديمقراطية والعدالة والمساواة والتغيير الديمقراطي. 

وقدمت سكرتارية المنظمة بهذا المصاب الأليم صادق العزاء وعظيم المواساة إلى أسرة الفقيد وإلى كافة محبيه وزملائه وكل من عرفه, راجية من الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وعظيم غفرانه وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم الأهل والرفاق والزملاء الصبر والسلوان.

نص البيان
 

فُجع الوسط الأدبي والثقافي والسياسي اليمني، يومنا هذا، برحيل الأديب الكبير أ. محمد سعيد سيف، بعد عمرٍ حافلٍ بالعطاء الإبداعي والنضالي المتميّز. حيث جسّد الفقيد في كتاباته وإبداعاته معاناة الإنسان اليمني وتطلعاته نحو الحرية والديمقراطية والعدالة والمساواة والتغيير الديمقراطي. 

يعدُّ الفقيد محمد سعيد سيف قامة أديبة وثقافية وفكرية مبدعة، وقد صعد نجمه في أواخر السبعينات وعقد الثمانينات من القرن الماضي. ومثلّت تجربته الادبية واحدةً من التجارب الإبداعية الخلاقة، إذ جمع بين كتابة القصة والرواية والكتابات النقدية والفكرية والسياسية المنشورة في العديد من المجلات والصحف المحلية والعربية.

إلى ذلك كان الفقيد مثقفاً عضوياً واشتراكياً حالماً بوطن ديمقراطي مزدهر يتفيأ في ظلاله كافة أفراد الشعب ومبدعيه بالحرية والعيش الكريم والتقدم الاجتماعي.

برحيل الأديب الرفيق محمد سعيد سيف فقد الوطن علماً من أعلامه الوطنيين، وأديباً لامعاً, ومناضلاً يسارياً, وقلباً نابضاً بالحب للناس البسطاء وللجمال وللحياة.

ستظل ذكرى الأديب محمد سعيد سيف عامرةً في قلوب محبيه ورفاقه وزملائه وجماهير الشعب، وسيظل نتاجه الإبداعي مرجلاً مشتعلاً يلهم الشباب والأجيال المتعاقبة نحو يمن حر ديمقراطي اتحادي.

وبهذا المصاب الأليم تتقدم سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة تعز بصادق العزاء وعظيم المواساة إلى أسرة الفقيد وإلى كافة محبيه وزملائه وكل من عرفه, راجية من الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وعظيم غفرانه وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم الأهل والرفاق والزملاء الصبر والسلوان.

إنّ لله وإنّ إليه راجعون.

صادر عن سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي اليمني

محافظة تعز

الخميس الموافق 19 نوفمبر / تشرين الثاني 2020م

الفقيد في سطور:

الاسم: محمد سعيد سيف الشيباني

تاريخ ومحل الميلاد: 1960 / غرب بني شيبه/ مديرية الشمايتين/ الحجرية (محافظة تعز)

المهنة: معلم

المؤهل الدراسي: بكالوريوس تربية / تخصص لغة إنجليزية / 1994

تلقى تعليمه الأولي في المدارس التالية:

مدرسة الثورة الابتدائية (تعز) لأقل من نصف عام دراسي 1968

كلية بلقيس الأهلية (الشيخ عثمان) لأربعه أعوام دراسية / من الصف الأول إلى الصف الرابع الابتدائي بين العامين 1968 - 1972

مدرسة ناصر الابتدائية (تعز) العامين الدراسيين الخامس والسادس الابتدائي/ بين العامين 1972 - 1974

تلقى تعليمه المتوسط (الإعدادي) في مدرسة الزبيري الإعدادية بين العامين 1974 و1977

تلقى تعليمه الثانوي في مدرسة الثورة الثانوية (تعز) بين العامين 1977- 1981

درس في جامعة صنعاء بين العامين 1981 - 1994

عضو اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين

عضو في الحزب الاشتراكي اليمني

مجالات الكتابة: القصة القصيرة/ الرواية / المسرحية/ النقد الأدبي/ البحث الأدبي/ المقالات الصحفية.

 أعمال منشورة:

 "شارع الشاحنات" (رواية), "تحولات الجدار"  ( قصص قصيرة) وقد أصدرتا في كتاب مشترك بعنوان شارع الشاحنات عن اتحاد الأدباء و الكتاب اليمنيين ــ الأمانة العامة / صنعاء ودار عبادي للطباعة  والنشر والتوزيع بمناسبة صنعاء عاصمه للثقافة العربية / 2004.

وله أعمال غير منشورة: ثلاثية روائية ومجموعتان قصصيتان.

اختير محكماً لأول مسابقة في القصة القصيرة للناشئين التي نظمها اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين، فرع تعز عام 1987.

نشرت أعماله في المجلات والصحف اليمنية التالية ابتداء من عام 1978:

الكلمة، اليمن الجديد، الحكمة، المعرفة، الثقافة الجديدة، الثورة، الملحق الثقافي للثورة، الجمهورية، الملحق الثقافي للجمهورية، الثقافية، الأمل، الثوري، 14 أكتوبر، المستقبل.

كما نشرت بعض أعماله في عدد من المجلات العربية أبرزها: مجلة (الآداب) البيروتية.

كما كان الفقيد يكتب في صحيفة (الجمهورية) عموداً يومياً بعنوان (نافذه) خلال العامين 1986 و1987.

حصل الفقيد على عدة جوائز، أبرزها:

- الجائزة الأولى في مسابقة القصة القصيرة (المركز الثقافي بتعز) لدورتين متتاليتين في 1978 و1979.

- جائزة القصة القصيرة في المسابقات الأدبية، جامعة صنعاء في دورتها الأولى عام 1981.

- جائزة صحيفة (الثقافية) عن قصة (عشرة على عشرة) المنشورة في الصحيفة وفي مجلة (المعرفة) الصادرة عن اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين/ فرع تعز.

حاصل على درع اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين مع شهادة تكريم ضمن تكريم جماعي لعدد من أعضاء الاتحاد أثناء انعقاد المؤتمر العام الثامن لفرع اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين بتعز.

متزوج وله من الأولاد سته أبناء وبنت واحدة.

 

قراءة 1905 مرات آخر تعديل على الخميس, 19 تشرين2/نوفمبر 2020 21:04

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة