اشتراكي اب يدشن تأسيس نقابة العمل الحزبي في القطاع التربوي

الأحد, 09 شباط/فبراير 2014 18:07
قيم الموضوع
(0 أصوات)

الاشتراكي نت /خاص -نجيب الغرباني 

عقد القطاع التربوي لمنظمة  الحزب الاشتراكي اليمني  بمحافظة  إب  يوم امس اجتماعه التأسيسي ناقش فيه اوضاع  الكادر الحزبي في القطاع  وضرورة العمل على  تأسيس نقابة للعمل الحزبي في القطاع التربوي.

والقى الدكتور عبدالعزيز الوحش  سكرتير المنظمة بالمحافظة  كلمة اوضح فيها ان القطاع التربوي اهمية القطاعات في أي دولة من الدول معتبراً العمل التربوي من اهم المهن على الاطلاق  ويقع على عاتق اصحابها مستقبل البلد. 

واشار الوحش الى الاهمال الذي طال التربويين وتدهور للعملية التعليمية خصوصا خلال الفترة من1982 الى 2014م  منوهاً ان التربويين ينشدون التغيير على الدوام وكانوا من اوائل  الثوار الذين خرجوا في ثورة 11 فبراير يطالبون بتغيير النظام القائم.

واضاف لقد تعرض القطاع التربوي في الحزب لاشتراكي وخصوصا من بعد 1994م للاقصاء  والتعسف وعزلوا من وظائفهم  واجبروا على التقاعد وفرضت خصومات عليهم بهدف تركيعهم  ورغم كل هذه الصعوبات الا انهم صامدون  بثبات  وتحدي ونضال

واكد ان الكادر الحزبي التربوي يعول عليهم اليوم وهم ليس بالقليل  وبحاجه ماسه الى تأطير انفسهم في نقابه وفق رؤية حزبيه لتجاوز المشكلات.

 ونوه الدكتور انه تم عقد اجتماع موسع لجميع الكيانات الشبابية والحزبية  بالمحافظة وتم الاتفاق  على الاحتفال بالذكري الثالثة لثورة 11 فبراير  بالأستاذ الرياضي  بمحافظة إب داعيا جميع كادر الحزب للحضور.

من جانب اخر اوضح الاستاذ علي السابر رئيس الدائرة الجماهيرية ان مشروع  تأسيس العمل الحزبي يكتسب اهميته  من ضرورة تنظيم وتوحيد جهود  مناضلي ومناضلات  الحزب في قطاع التربية للإسهام في مواجهة المشكلات  التي تواجه العملية التعليمية في الميدان والمدرسة والمعهد وما ينتج عنها  من ظواهر خطيره واهمها ظاهرة الغش وظاهرة تسرب الطلاب  وما يتعرض له المعلمون والمعلمات  من مظالم  بحقوقهم المادية  والمعنوية  جراء الفساد  والافساد  داخل  هذا القطاع وغيرها من المشكلات في ظل غياب  العمل النقابي المؤسسي معتبرا قيام النقابات  للقطاع التربوي للحزب  سيسهم الى حد كبير في معالجة الكثير من المشكلات.

وذكر في مشروعه المقدم كمقترح ان يتم تجميع ملاحظات الاعضاء بمهنيه ومسؤوليه  ليقدموا انفسهم وحزبهم الى  الفرقاء الوطنيين الحزبيين والمستقلين  والتفاعل الايجابي مع ملاحظاتهم.

واوضح محمد الجرموزي رئيس الدائرة التنظيمية ان الحزب يحتاج الى كيان نقابي تحت رؤية حزبيه للمنافسة في هذا القطاع الهام وان العمل سيكون متصلا بدوائر الحزب المختلفة منها التنظيمية والجماهيرية  لوضع اسس العمل النقابي للقطاع التربوي.

واشار النقابي عبد المجيد الوجيه الى دور الحزب في العمل النقابي وادواره  المشرّفة في تشجيع العمل النقابي بنقابة المهن التعليمية ودورها في تأطير العمل المؤسسي منتقدا اهمال الكادر التربوي للحزب  من قبل الدولة  وعدم اعطاءه حقه كشريك في العمل السياسي رغم ما يتمتع به من قدرات وكفاءات متميزة  وقدرته على ادارة العمل التربوي بكفائه واقتدار معتبرا تهميشه  تهميش للحزب وتاريخه النضالي.

وقال عبد الغني السلمي رئيس الدائرة الرقابية ان دور العمل الحزبي  في العمل النقابي له جذوره التاريخية  فاهتمام الحزب بمؤسسات المجتمع المدني له السبق في تأسيس نقابات لها لوائح وانظمه بهدف المشاركة المجتمعية في صناعة القرار  وان ما حصل للحزب من تهميش واقصاء بعد حرب  1994م  هو نفسه  ما حصل  لنقابة المهن التعليمية  لان الحزب المنتصر لا يريد أي كيان نقابي حر. 

ودعا السلمي جميع كوادر الحزب في هذا القطاع  ان بذل جهودهم وتوحيد الصف  ومواكبة التغييرات  على المستوى الحزبي والوطني.

 وتخلل  النقاش  العديد من المداخلات  من كوادر الحزب الذي اثروا  بملاحظاتهم  اجراءات  العمل الحزبي في القطاع التربوي.

وفي ختام اللقاء توافق المشاركون على تشكيل لجنه تحضيريه  للقطاع التربوي في الحزب مكونة من الأخوة التالية:عبد المجيد الوجيه ومحمد حسن كرش وعبدالله اسكندر وفهد احمد نعمان وعباس زيد ومها القاضي ومرسله دبوان وعبدالواحد شريف ونبيل الشراعي وعبدالوهاب الخديري وعبد العزيز حمود وصادق الحلقي وامين اليوسفي وصادق الزراف وعبدالاله الجماعي. وتم اقرار  تمثيل المديريات والدوائر في اللجنة التحضيريه

قراءة 912 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة