اشتراكي تعز يؤكد رفضه للتعامل مع الأحزاب والقوى الشبابية والنسوية وضحايا الحرب كمنصات استشارية في مفاوضات السلام مميز

  • الاشتراكي نت / خاص

الأحد, 03 كانون2/يناير 2021 22:13
قيم الموضوع
(0 أصوات)


أكد سكرتير اول منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة تعز باسم الحاج، على أهمية دور المرأة والشباب في تعزيز السلام والحوار السلمي وإنهاء الأعمال القتالية مشدداً على ضرورة مشاركتهم الفعلية في الحياة السياسية وعملية صنع القرار على جميع المستويات كركيزة أساسية للممارسة الديمقراطية.

وعبر في لقاء عقده صباح اليوم بممثلي اللجنة التنسيقية للتوافق الشبابي للسلام والأمن بمحافظة تعز، جمال الصبري وعلا السقاف،عن رفضه للتهميش والاقصاء التي تتعرض له المرأة اليمنية والشباب في مختلف المجالات، مؤكدا أن منظمة الحزب بتعز تجاوزت الكوتا في تمثيل الشباب والنساء وبنسبة 65%.

وكشف الحاج عن توجه منظمة الحزب بالمحافظة لتأنيث وتشبيب الهيئات الحزبية على المستوى الأدنى.

وشدد سكرتير أول اشتراكي تعز، في اللقاء الذي عقد بمقر الحزب في المحافظة، على رفضه منهجية التعامل مع الأحزاب السياسية والمجتمع المدني والنقابات والقوى الشعبية والشبابية والنسوية وضحايا الحرب كمنصات استشارية بدلًا عن التعامل معهم كطرف رئيسي في عملية السلام بشروط الدولة الوطنية وعلى قاعدة مخرجات الحوار الوطني الشامل، مؤكدًا على أهمية استهداف الفئات الشعبية والمجتمع الأسفل في مشاورات السلام.

وأكد الحاج على أهمية بناء كتلة تاريخية مدنية شعبية لبناء السلام وتحييد قوى السلاح وابطال مفاعيله، تخترق تموضعات سلطات الحرب، داعيًا الناشطين إلى عدم التعامل مع قضية السلام كوظيفة تنجز بطلبات المانحين وحسب ،لصالح التعاطي معها كقضية كفاحية ووطنية. مشددًا على ضرورة وجود لائحة عقوبات تستهدف الاطراف الأقليمية والمحلية المغذية لاستمرار الحرب وعلى ان تشمل هذه اللائحة شركات السلاح.

وأشار إلى ضرورة تطوير منهجية التدريب في بناء السلام وعدم الاقتصار على مهارات تقنية دون تأسيس أرضية سياسية وفكرية ومعرفية لدى الشباب المستهدفين في هذه البرامج. مع اهمية استهداف مناطق ونساء الريف الاقل مستوى تعليمي .وببرامج تتناسب مع مستواهم

وشدد سكرتير أول اشتراكي تعز في ختام اللقاء على انجاز سلام شامل ودائم ومستدام على اساس ايقاف الحرب ووضع حد لدورات العنف وازالة اثار الحرب وانقلاب 21سبتمبر، ووضع حد للتدخلات العسكرية الخارجية، واستئناف مسار العملية السياسية التوافقية على طريق بناء الدولة الوطنية الديمقراطية الحديثة وفقًا لمخرجات الحوار الوطني الشامل.

وجرى خلال اللقاء تقديم نبذة تعريفية عن التوافق الشبابي للسلام والأمن، والأهداف التي يسعى التوافق لتحقيقها في دعم وتعزيز المشاركة الفاعلة للشباب في مواقع صنع القرار وعمليات السلام.

وأكد ممثلي التوافق الشبابي على تقديرهم لتجربة منظمة الحزب الاشتراكي في محافظة تعز، كحزب تفرد بالعمل على تشبيب قياداته وتمثيل الشباب بشكل عادل في مراكز صنع القرار بجميع هيئاته وقطاعاته. مشيرين إلى أهمية التعاون بين التوافق والأحزاب السياسية للارتقاء بدور الشباب في عملية بناء السلام العادل والمستدام، واشراكهم في صنع القرار.

وأكد ممثلي التوافق على اعتزامهم رفع توصيات منظمة اشتراكي تعز إلى التوافق ونقاشها بشكل جدي، مبدين سعادتهم بنتائج اللقاء المثمر مع قيادة منظمة الحزب الاشتراكي بمحافظة تعز.

قراءة 2049 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 05 كانون2/يناير 2021 21:00

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة