طلاب الاشتراكي بالخارج يدين التعسفات التي يتعرض لها الطلاب اليمنيين

  • الاشتراكي نت / متابعات

الجمعة, 26 شباط/فبراير 2021 20:13
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

ادان القطاع الطلابي للحزب الإشتراكي اليمني في الخارج التعسفات الغير مبررة، التي تعرض لها الطلاب اليمنيين في باكستان، وما تعرض له طلاب اليمن في روسيا والهند من قبل.

ولفت في بيان صادر عنه اليوم الجمعة الى ان هذه التصرفات أصبحت ممنهجة وأسلوب متبع من قبل السفارات في الخارج إتجاه الطلاب، تهدف إلى قمع الطلاب وترويعهم والقبول بالظلم خوفا من عواقب أكبر.

ودعا البيان الكيانات الطلابية وجميع الطلاب في الخارج، للتضامن مع زملائهم والوقوف صفا واحدا أمام هذه الممارسات الغير مسؤولة، حتى لا تصبح أمر معتاد في مختلف سفارات اليمن في الخارج وإجراء يتخذ ضد الطلاب.

نص البيان

تابع القطاع الطلابي للحزب الإشتراكي اليمني في الخارج التعسفات الغير مبررة، التي تعرض لها الطلاب اليمنيين في باكستان، وما تعرض له طلاب اليمن في روسيا والهند من قبل، وإذ ندين هذه التصرفات التي أصبحت ممنهجة وأسلوب متبع من قبل السفارات في الخارج إتجاه الطلاب، تهدف إلى قمع الطلاب وترويعهم والقبول بالظلم خوفا من عواقب أكبر.

إن إستدعاء قوات مكافحة الإرهاب،  التي ظهرت على صور الجندي أمام السفارة اليمنية في باكستان وهو يقف امام الطلاب ،وإستدعاء المخابرات بالإضافة إلى قوات الأمن، وترويع الطلاب وتهديدهم بالترحيل وإدخالهم في القائمة السوداء، لهو أمر يستدعي تدخل وزارة الخارجية اليمنية بشكل عاجل، وإيقاف ومعاقبة من أعطى الأمر بإستدعاء كل تلك الفرق للطلاب وإغلاق السفارات في وجوههم ،وعدم السماح لهم بالدخول لممارسة حقهم القانوني بالإعتصام والمطالبة بمعالجة قضاياهم.

كما هي دعوة لكل الكيانات الطلابية وجميع الطلاب في الخارج، إلى التضامن مع زملائهم والوقوف صفا واحدا أمام هذه الممارسات الغير مسؤولة، حتى لا تصبح أمر معتاد في مختلف سفارات اليمن في الخارج وإجراء يتخذ ضد الطلاب.

لقد أصبحت اليوم معاناة الطلاب اليمنيين في الخارج معضلة تراكمت وتعقدت، ذلك لأنها لم تلق حلول جذرية وشاملة، والحلول التي تطرح لا تأخذ في الحسبان، الوضع الكارثي الذي وصل إليه الطلاب جراء الحرب  والتي  حولت أكثر من نصف الشعب اليمني إلى عاطل عن العمل ،وهذا ما جعل أكثر الأهالي غير قادرين على إٍستمرار دعم أبناءهم في مواصلة مشوارهم الدراسي.

وإذ يؤكد القطاع الطلابي للحزب الإشتراكي اليمني في الخارج على دعوته للجهات المختصة في حل القضايا الطلابية العالقة، التي تمت الإشارة في البيان السابق في تاريخ 26يناير 2021م، فإنه ينتهز الفرصة ليحيي كل الطلاب المناضلين والمدافعين عن حقوقهم، التي تهدر في ظل غياب للشفافية ونشر لكشوفات الإستحقاق والرسوم الدراسية، ويدعو النقابات الطلابية في مختلف دول الإبتعاث إلى التحرك من أجل مستحقات الطلاب للربع الثالث والرابع 2020م والأول والثاني 2021م بإستخدام كافة الوسائل النقابية المكفولة في الدستور والقانون.

صادر عن

 القطاع الطلابي للحزب الاشتراكي اليمني في الخارج

قراءة 613 مرات آخر تعديل على الجمعة, 26 شباط/فبراير 2021 20:23

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة