اشتراكي تعز يطالب السلطات المحلية باتخاذ الاحتياطات الصحية اللازمة لحماية السجناء من كورونا

  • الاشتراكي نت / خاص

السبت, 03 نيسان/أبريل 2021 20:06
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

طالبت منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة تعز، السلطات المحلية بالمحافظة باتخاذ الاحتياطات الصحية اللازمة لحماية السجناء من جائحة كورونا.

ودعت في رسالة وجهتها دائرة الحقوق والحريات بالمنظمة الى محافظ محافظة تعز رئيس المجلس المحلي نبيل شمسان، باطلاق سراح المتهمين بقضايا غير جسمية والموقوفون بتهم كيدية دون محاكمة، وتوفير الرعاية الصحية الكاملة لمن لم يتم اطلاق سراحهم.

وحسب ما أفادت الرسالة: يرزح في الإصلاحية المركزية بتعز سبعمائة وأحدى عشر سجين موزعين على ثلاث فئات ذكور وأناث وأحداث  يبلغ عدد الذكور (670 ) وعدد الاناث (11) وعدد الأحداث (30)، بينما يبلغ عدد النزلاء في شبكة التربة مائة وعشرة تقريبًا، بالاضافة إلى المحتجزين بطرق غير قانونية الذين لا أحد يعرف عددهم والموزعين على سجون تتبع محور تعز وألويته العسكرية، والاجهزة الاستخباراتية.

نص الرسالة

 

الأخ/ محافظ محافظة تعز، رئيس المجلس المحلي

         الأستاذ نبيل شمسان                              المحترم.

تهديكم دائرة الحقوق والحريات بمنظمة الحزب الإشتراكي اليمني بمحافظة تعز  خالص التحايا والتقدير متمنين لكم التوفيق في مهامك النبيلة لما تقتضيه المصلحة العامة.

 

الموضوع:  توفير الحماية الصحية لنزلاء السجون من جائحة كورونا

بموجب قرار مجلس القضاء الأعلى بشأن الاحترازات الوقائية لحماية السجناء من وباء كورونا، حيث تضمن القرار بالإفراج عن جميع نزلاء السجون ومراكز الاحتجاز رهن التحقيق والمحاكمة دون أي قيد أو شرط الضمانات سوى ضمانات محل الاقامة –تعريف عاقل الحارة– و الذي أوجب الدستور عدم حجز حرية أي شخص إلا تنفيذاً لحكم قضائي نهائي وبات وأن يتم فقط استثناء قضايا القتل مع استعجال اجراءات التحقيقات والمحاكمة في قضايا القتل والفصل فيها.

لذا يتطلب من السلطة المحلية بتعز اتخاذ التدابير السريعة باطلاق سراح المتهمين بقضايا غير جسمية والموقوفون بتهم كيدية دون محاكمة، وتوفير الرعاية الصحية الكاملة لمن لم يتم اطلاق سراحهم.

علمًا أنه يرزح في الإصلاحية المركزية بتعز سبعمائة وأحدى عشر سجين موزعين على ثلاث فئات ذكور وأناث وأحداث  يبلغ عدد الذكور (670 ) وعدد الاناث (11) وعدد الأحداث (30)، بينما يبلغ عدد النزلاء في شبكة التربة مائة وعشرة تقريبًا، بالاضافة إلى المحتجزين بطرق غير قانونية الذين لا أحد يعرف عددهم والموزعين على سجون تتبع محور تعز وألويته العسكرية، والاجهزة الاستخباراتية.

لذا نضع الأمر بين أيديكم باتخاذ الاحتياطات الصحية اللازمة لحماية السجناء من جانحة كورونا، علمًا بأن الدول المتقدمة اضطرت لإطلاق سراح سجنائها لعدم قدرتها على الموائمة بين الحماية الصحية واستمرار الاحتجاز.

وتقبلوا خالص التحية.

دائرة الحقوق والحريات بمنظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة تعز.

قراءة 379 مرات آخر تعديل على السبت, 03 نيسان/أبريل 2021 20:09

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة