اشتراكي المهرة يناقش استعداده للكنفرنس الحزبي

  • الاشتراكي نت : خاص

الأحد, 16 تشرين2/نوفمبر 2014 15:52
قيم الموضوع
(0 أصوات)

ناقش اجتماع الدورة الاعتيادية الخامس لمنظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة المهرة استعداد المنظمة للمشاركة في الكنفرنس الحزبي المزمع اقامته قريبا .

ووقف الاجتماع الذي عقد الاسبوع الماضي في الغيضة امام الاحداث المتسارعة التي تمر بها البلاد عامة والمحافظات الجنوبية خاصة كما تم مناقشة الجوانب التنظيمية والاجرائية للكنفرنس الحزبي العام وجرى التصويت على استكمال هيئات الحزب في المحافظة وتحديد قوائم المندوبين مع الوثائق المطلوبة .

وحذر الاجتماع من الانفلات الشامل التي تعيشه البلاد وخطورة الوضع على مؤسسات الدولة وطالب الجهات المعنية القيام بمهامها ازاء ذلك , محذرا في ذات الصعيد من الخلط المخيف الذي تشهده القضية الجنوبية جراء التدخلات الإقليمية والدولية ومحاولة صرفها عن مسارها السلمي والعودة بها الى المربع الاستعماري البغيض واقامة اكثر من كيان على ارض الجنوب وتاسيس مجالس قبلية بدلا عن القوى المدنية .

ونبه الى مخططات للنيل من الجنوب ووحدته والعودة به الى 32 مشيخة وسلطنة وتشتيت قواه المدنية والاجتماعية .

وطالب الدولة الاتحادية الى تنفيذ النقاط 11 والنقاط 20 وخلق توافق جنوبي جنوبي ومصالحة وتسامح حقيقيين .

وايد الاجتماع حق تقرير المصير للشعب الجنوبي واستعادة دولته المستقلة بإرادة ابناءه الابطال وشدد على التأني في المطالب السياسية وعدم الاستعجال فينا يخص القضية الجنوبية .


فيما يلي نص البيان :
بهدف التحضير للكنفرنس الحزبي المزمع عقدة في الايام القليلة القادمة ووقوفا على اخر المستجدات التي يمر بها وطننا اليمني والقضية الجنوبية بشكل خاص عقدت لجنة منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة المهرة دورتها الاعتيادية الخامسة الموافق يوم الثلاثاء 11\11\ 2014م في صالة فندق تلاج بلازا بالغيضة ووقفت امام جدول دورتها المقرر وكانت اهم القضايا التي حظيت بالنقاش الواسع هي الاحداث المتسارعة التي مر وتمر بها البلاد وامام ما تمخض عن اجتماع تنسيقية منظمات الحزب الاشتراكي اليمني في المحافظات الجنوبية المنعقد في مدينة عدن اواخر اكتوبر الماضي وكذلك التحضيرات التي تجري على صعيد الوطن والمحافظة من استكمال القضايا التنظيمية والاجرائية للكنفرنس الحزبي حيث جرى التصويت على استكمال هيئة الحزب في المحافظة وتحديد قوام المندوبين الى الكنفرنس الحزبي العام مع الوثائق المطلوبه الاخرى.
وتجاه الاحداث المتسارعة التي تشهدها البلاد فإن منظمة الحزب تنظر بعين القلق تجاه الانفلات الشامل في مؤسسات الدولة واجهزتها وهذا الامر ينذر بخطورة محدقة اذ لايمكن تعويض مؤسسات الدولة بأي شكل من الاشكال ولذلك فإن منظمة الحزب م المهرة تناشد السلطة المحلية وكل القوى الفاعلة لإعادة ......... إلى مؤسسات الدولة في المحافظة لتقوم بالدور المنوط بها ولا تذهب المليارات التي تصرف عليها من قوت الشعب هدراً وحتى لا تترك محافظتنا ساحة لعربدة المخلين بالأمن والسكينة العامة لفرصة العبث بهذه المحافظة وكذلك لكي نحفظ الممتلكات العامة والخاصة وضمان تدفق الخدمات اليسيرة من ماء وكهرباء وقضاء بعض حاجات الناس اليومية وإن المسؤولية تتعاظم امام أجهزة الأمن والقضاء والإدعاء العام بصفة خاصة.
وامام تطورات القضية الجنوبية تحذر منظمة الحزب م المهرة من الخلط المخيف الذي تشهده القضية الجنوبية من جراء التدخلات الإقليمية والدولية في مسارها السلمي ومحاولة صرفها الى مسار آخر غير سلمي الأمر الذي سيجعل الجنوب مسرحاً لقوى التطرف والغلو وسيعرض وحدته وسلامة اراضية وسيادة للخطر ففي تقديرنا ان الاطماع المحدقة بالجنوب تستهدف احياء المشروع الاستعماري القديم في اجتزاء جزء من شبوه ومحافظتي حضرموت والمهرة لتقوم على اراضيها دويلة هزيلة تتيح سرقة اراضي الجنوب وثروته بل ان مخاوفنا تذهب الى توقع قيام اكثر من كيان على أراضي حضرموت والمهرة والشاهد استدعاء ادوات الاستعمار واسلوب ادارته للجنوب كما ان مدنية الجنوب مستهدفة ايضاً من خلال قيام احلاف ومجالس قبلية تحل بدلا عن قوى المجتمع المدني وقوى الحداثة.
إننا ننبه جماهيرنا في الجنوب أن هناك مخطط للنيل من وحدة أراضي الجنوب والنيل من مكاسب الإستقلال المتمثلة في وحدة ثلاثة وعشرون سلطنة ومشيخة في كيان جنوبي شامل ذو سيادة ومعترف به دوليا هذا من جانب ومن جانب آخر أن الجنوب الذي نتحدث عنه اليوم تمر قواه السياسية والإجتماعية الفاعلة بتشتت وتشرذم مخيف كما تفقد كل مؤسساته العسكرية والمدنية ولا زالت كل أراضيه بأيدي المنتهنين ولا زالت حقوق ابناءنا في القوات المسلحة والأمن والجهاز المدني منهوبة أضف الى ما تم نهبه من أموال وممتلكات ذهبت مع قيادة المنتصرين في حرب 94م ومهما يكن مصير هذه المنهوبات فإننا لا نعفي دولة الوحدة من إعادة منهوبات الجنوب ومعالجة قضايا الأرض وقضايا الظلم في الوظيفة والمرتب والمراكز ولذلك فإننا نطالب دولة الوحدة الإتحادية تنفيذ النقاط 11+ 20 أولاً وثانياً خلق توافق جنوبي جنوبي ومصالحة وتسامح حقيقيين على الأرض دون استثناء أحد كل ذلك مع تأييدنا المطلق لحق تقرير المصير لأبناء شعبنا في الجنوب وإستعادة دولته المستقلة ذات السيادة بإرادة أبناءه الأبطال.
إن استعجال الأمور قبل نضجها وقبل إيجاد مرجعية يرتضيها الجنوبيين لا تخدم القضية الجنوبية مطلقاً وإن الدوس على الجراح أرحم من وضع الجنوب في مهب الريح وترك الغربان تنهش في لحمه لتفعل به افاعيل.

صادر عن منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بمحافظة المهرة بتاريخ 11\11\ 2014م

 

قراءة 950 مرات آخر تعديل على الأحد, 16 تشرين2/نوفمبر 2014 17:18

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة