المجلس الوطني للحزب الاشتراكي اليمني يواصل اعمال جلسته الثانية

  • رئيس الدائرة التنظيمية: المجلس الحزبي حقق جزء كبير من اهدافه
  • الاشتراكي نت/ خاص

الثلاثاء, 16 كانون1/ديسمبر 2014 15:31
قيم الموضوع
(2 أصوات)

واصل المجلس الحزبي الوطني للحزب الاشتراكي اليمني عقد جلسته الثانية اليوم في قاعة الكلية الحربية بصنعاء.

واستمع مندوبي المجلس الحزبي إلى ملاحظات منظمات الحزب الاشتراكي اليمني في المحافظات ازاء التقارير المقدمة الى المجلس والتي شملت التقرير السياسي والتقرير التنظيمي والتقرير المالي وتقرير الرقابة والتفتيش.

وتطرقت الملاحظات التي قدمت في جلسة اليوم من قبل سكرتيري اوائل المنظمات الحزبية في المحافظات إلى مناقشة البنية التنظيمية للحزب وجملة من القضايا التنظيمية الاخرى والقضية الجنوبية وكدا التوجهات السياسية القادمة، مقدمة تساؤلات عدة تتعلق بضرورة الانتقال من حالة النقد وتشخيص المشكلات الى معالجة كل ما تضمنته التقارير وتطبيق ما جاء في تقرير الرقابة والتفتيش.

وطرحت الملاحظات بعض التساؤلات المتعلقة بالتوجهات السياسية القادمة للحزب وموقعه من السيناريوهات المحتملة فيما يخص القضية الجنوبية بالإضافة الى موقفه من الأحداث الراهنة والمحتملة ازاء استمرار حالة الانفلات الأمني وتزايد حالة الصراع التي تؤثر في العملية السياسية.

وقدم المشاركون مقترحات وتوصيات متعلقة بتنشيط الحياة الحزبية الداخلية ورفع درجة الوجود الحزبي في البنية التنظيمية

وحثت التوصيات والمقترحات المقدمة على ضرورة تطوير الأداء الاعلامي للحزب وايجاد قناة فضائية خاصة به .

وقال رئيس الدائرة التنظيمية للحزب الدكتور عبد الرحمن عمر السقاف أن المجلس الحزبي الوطني قد حقق جزء كبير من أهدافه المتمثلة بتنشيط الحياة الحزبية الداخلية وعمل مسح تنظيمي كامل لمعرفة درجة الوجود الحزبي في البنية التنظيمية واستشراف ما يمكن فعله في هدا الجانب.

وأكد السقاف في تصريح لـ"لاشتراكي نت" على وجود رؤى عملية وردت في جلستي اليوم وأمس من خلال الملاحظات والمداخلات التي طرحها المشاركون في المجلس لافتاً الى اهمية بعض ما طرحته الملاحظات من اسئلة تتعلق بالتوجه السياسي للحزب خلال المرحلة القادمة وموقعه من التحالفات القائمة بشكل عام.

وأعلن المجلس الحزبي الوطني للحزب الاشتراكي اليمني  تضامنه الكامل مع ممثليه في مجلس  النواب والحكومة  الأخوة الدكتور محمد  المخلافي  والدكتور محمد صالح القباطي.

ويأتي هذا التضامن ازاء الحملة الشرسة التي يقودها ضدهما بعض اعضاء المؤتمر الشعبي جناح صالح بسبب مواقفهم الشجاعة من قانون العدالة الانتقالية وقانون استعادة الاموال, وغيرهما من المواقف التي عبرت عن المواقف المبدئية للحزب الاشتراكي تجاه القضايا المختلفة.

وحمل المجلس المؤتمر الشعبي العام " جناح صالح "  مسؤولية ما يتعرضان له "القباطي والمخلافي " من أذى وتهديدات.

 

قراءة 1586 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 16 كانون1/ديسمبر 2014 16:55

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة