الاشتراكي يستهجن المحاولات الابتزازية لتحالف الحرب والانقلاب مميز

  • الاشتراكي نت/ خاص

الجمعة, 27 أيار 2016 16:58
قيم الموضوع
(1 تصويت)

استهجن الحزب الاشتراكي اليمني المحاولات الابتزازية العبثية والغير مسؤولة التي تمارسها الاجهزة الامنية والاعلامية الرسمية لتحالف الحرب والانقلاب في صنعاء تجاه الحزب الاشتراكي اليمني على شاكلة ما يسمى بـ "البيان رقم واحد"، الصادر عن مجهول – يوم امس الاربعاء ونشرته وسائل اعلام صنعاء.

وقال بيان صادر عن اجتماع مشترك اليوم الخميس للأمانة العامة للحزب الاشتراكي واعضاء من المكتب السياسي المتواجدون في صنعاءان هذه المحاولات هي تكرار بائس للمحاولات العقيمة التي ثبت فشلها في الماضي، ومصيرها الفشل لا محالة، ولن تزيد الحزب الا اصرارا على المضي قدما في الدفاع عن المشروع الوطني الديمقراطي الكبير – حلم اليمنيين – المتبلور في مخرجات الحوار الوطني الشامل وحمايته من الانتكاس.

ودعا البيان كل القوى السياسة الوطنية الى الارتقاء بمسؤولياتها الوطنية في مجابهة التحديات الاستثنائية التي تمر بها البلاد.

وجدد الحزب الاشتراكي في بيانه نصيحته للأخوة انصار الله تحديدا، بعدم الانجرار وراء المخططات الموغلة في انتهاك الحقوق والحريات العامة، والمفاقمة للأوضاع المعيشية للناس، او تصعيد وتائر الحرب والقتال وكل ما من شأنه مضاعفة معانات المواطنين والتي لا تخدم سوى تجار الحروب، وأمراء الحرب والانتقام.

 

نص البيان

عقدت الامانة للحزب الاشتراكي اليمني، واعضاء المكتب السياسي المتواجدون في صنعاء، اجتماعا استثنائيا مشتركا اليوم الخميس 26/ مايو/ 2016م للوقوف امام مستجدات المشهد السياسي والوطني الراهن، وتجلياتها الكارثية بالغة الخطورة على الاوضاع الاقتصادية والمعيشية للناس، وخلص الاجتماع المشترك الى ما يلي:

اولا: يدعو الاجتماع المشترك كل القوى السياسية والاجتماعية الوطنية الى الارتقاء بمسؤوليتها الوطنية كل من موقعه الى مستوى التحديات الاستثنائية بالغة الخطورة التي تشهدها البلاد، في ظل المؤشرات الكارثية المهددة لملايين اليمنيين بالمجاعة والكيان اليمني بالتفكك والتشظي والانهيار.

وفي هذا الوقت بالذات يستهجن الاجتماع المشترك المحاولات الابتزازية العبثية والغير مسؤولة التي تمارسها الاجهزة الامنية والاعلامية الرسمية لتحالف الحرب والانقلاب في صنعاء تجاه الحزب الاشتراكي اليمني على شاكلة ما يسمى بـ "البيان رقم واحد"، الصادر عن مجهول – يوم امس الاربعاء في وسائل اعلام صنعاء، في تكرار بائس للمحاولات العقيمة التي ثبت فشلها في الماضي، ومصيرها الفشل لا محالة، ولن تزيد الحزب الا اصرارا على المضي قدما في الدفاع عن المشروع الوطني الديمقراطي الكبير – حلم اليمنيين – المتبلور في مخرجات الحوار الوطني الشامل وحمايته من الانتكاس.

ثانيا: يجدد الاجتماع المشترك التأكيد على ان الحزب الاشتراكي اليمني رقم صعب في المعادلة السياسية والوطنية الراهنة، وفي صناعة التاريخ النضالي اليمني المعاصر فهو عصي على الانكسار ويحق لمناضلي الحزب واعضائه وانصاره، ان يفخروا بحزبهم وتاريخه النضالي المشرف، وندعوهم في هذه الظروف الاستثنائية – مراهنين على وعيهم وصلابتهم وعطائهم النضالي الذي لا ينضب – الى المزيد من النضال متمسكين بالمواقف المبدئية لحزبهم، التي اثبتت الحياة وتثبت صوابها، وفي المقدمة منها صناعة السلام والحل العادل للقضية الجنوبية بما يجسد الخيارات السياسية والتطلعات المشروعة للشعب في الجنوب، ومناهضة الحروب ومختلف اشكال العدوان، والتحذير من النتائج والتداعيات الكارثية، المنذرة بها، والممزقة للمجتمع اليمني واواصره الاجتماعية ونسيجه الوطني.

ثالثا: يكرر الاجتماع المشترك النصيحة مجددا للأخوة / انصار الله تحديدا، بعدم الانجرار وراء المخططات الموغلة في انتهاك الحقوق والحريات العامة، والمفاقمة للأوضاع المعيشية للناس، او تصعيد وتائر الحرب والقتال وكل ما من شأنه مضاعفة معانات المواطنين والتي لا تخدم سوى تجار الحروب، وأمراء الحرب والانتقام.

رابعا: يقدر الاجتماع المشترك المبادرة الشجاعة والناجحة لأنصار الله ودورهم في الوقف الجزئي للحرب وتأمين الحدود المشتركة مع السعودية.

ويدعوهم في ذات الوقت ومعهم كل الوفود المشاركة في مشاورات الكويت الى تمثل المصلحة الوطنية العليا، وتحقيق اختراقات ملموسة بشجاعة مماثلة في جدار المشاورات الراهنة وصناعة عملية السلام التي ترتسم ملامحها في المرجعيات الوطنية المعتمدة لمشاورات السلام في الكويت دون مكابرة او تسويف، فالتنازلات على طاولة الحوار وحقن دماء اليمنيين اشرف الف مرة من النصر في الحروب الداخلية.

والله الموفق.

صادر عن الاجتماع المشترك للأمانة العامة والمكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني

صنعاء – الخميس – 26 / 5 / 2016م.

لمتابعة قناة الاشتراكي نت على التليجرام

اشترك بالضغط على الرابط التالي ومن ثم اضغط على اشتراك بعد أن تفتتح لك صفحة القناة
@aleshterakiNet

 

 

قراءة 2709 مرات آخر تعديل على الجمعة, 27 أيار 2016 21:08

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة