انتصارات متتالية للقوات الحكومية في تعز ضد مليشيا ترتكب مجازر بحق المدنيين مميز

  • الاشتراكي نت/عارف الواقدي

الجمعة, 16 حزيران/يونيو 2017 21:59
قيم الموضوع
(0 أصوات)

واصلت القوات الحكومية انتصاراتها على مليشيا صالح والحوثي في جبهات عديدة في محافظة تعز، جنوبي البلاد، فيما أفرغت المليشيا غضبها بارتكاب مجازر بحق المدنيين.

اليوم الجمعة، ومنذ ساعات الفجر الأولى، اشتدت وتيرة المعارك الميدانية بين الجانبين في العديد من المواقع في جبهة الكدحة، بمديرية المعافر، غربي المدينة.

مصادر ميدانية تحدثت لـ"الاشتراكي نت" إن المعارك في جبهة الكدحة تواصلت بين الطرفين لليوم الثاني على التوالي، تكبدت خلالها المليشيات خسائر فادحة على مستوى العتاد العسكري والبشري والميداني.

المصادر ذكرت إن القوات الحكومية سيطرت خلال المعارك التي شهدتها المنطقة خلال الساعات الماضية على أكثر من7تباب ومواقع كانت تتمركز فيها المليشيات خلف قرية الميهال، علاوة على سيطرتها الكاملة على تبة القناص، وعددا من المواقع والتباب المشرفة على مزرعة غيلان، والمنبهة.

بهذه الانتصارات الميدانية قالت المصادر لـ"الاشتراكي نت" إنها تكون وصلت إلى مشارف منطقة الرحبة الإستراتيجية.

وتكبدت المليشيات في جبهة الكدحة، مقتل واصابة العشرات من مسلحيها، فضلا عن خسائرها الكبيرة في العتاد العسكري والمواقع، فيما قتل جنديين اثنين من أفراد القوات الحكومية وأصيب آخرون.

القوات الحكومية أضافت الى رصيد انتصاراتها الميدانية اليوم الجمعة، مكاسب أخرى بالسيطرة على العديد من المباني والعمارات بمحيط وجوار مدرسة محمد علي عثمان، في الجبهة الشرقية للمدينة.

وفي الوقت الذي وصلت فيه القوات الحكومية إلى بوابة المدرسة الرئيسية، تمكنت ايضاً من إفشال هجمات للمليشيات على معسكر التشريفات، وخوض معارك شرسة ضد المليشيات في مؤخرة مبنى القصر الجمهوري.

في الأثناء لا تزال المعارك تشتد ضراوة بين الجانبين في جبهات المحور الشرقي للمدينة، قدمت خلالها القوات الحكومية قتيلين من أفرادها وجرحى آخرون، فيما سقط عشرات القتلى والجرحى بصفوف المليشيات لا تزال جثث العديد منهم متناثرة بمحيط مدرسة محمد علي عثمان.

الخسائر الكبيرة آلتي تلقتها مليشيات علي صالح والحوثي، جعلت منها تكثف قصفها المدفعي والصاروخي على الأحياء السكنية بشكل عشوائي لترتكب بذلك مجازر جديدة بحق المدنيين.

القصف العشوائي الذي طال احياء سكنية مجاورة للجامعة اللبنانية من قبل المليشيات، أدى الى مقتل مدني وأصابة ثلاثة آخرين، فيما قتلت المليشيات بقصف مماثل امرأة وأصابت اثنتين أخريات بقصف استهدف حي الكمب.

ودمرت المليشيات أجزاء كبيرة من الجامعة اللبنانية بقذائف المدفعية، إضافة الى تدمير منزلين للمواطنين وإحراق5آخرين.

بالتوازي، نصبت المليشيات الانقلابية مدفع هاون عيار120في قرية الضبه، بالقرب من مدرسة الفرقان، بمديرية الصلو، جنوبي تعز.

وأوضحت مصادر محلية في المديرية الواقعة في الريف الجنوبي لـ"الاشتراكي نت" ان نصب المليشيات للمدفع يأتي ضمن استعدادها لارتكاب العديد من المجازر بحق المدنيين بقصف القرى السكنية.

في غضون ذلك، دارت مواجهات مماثلة بين القوات الحكومية والمليشيات في منطقة الاحكوم، بمديرية حيفان، سيطرت خلالها القوات الحكومية على مواقع متفرقة تطل على طريق هيجة العبد، الواقعة شرقي مديرية المقاطرة، التابعة لمحافظة لحج الجنوبية من المحور الشمالي.

الانتصارات الميدانية آلتي حققتها القوات الحكومية اليوم الجمعة، لم تقف هنا فحسب بل أمتدت ايضاً إلى جبهات الساحل الغربي للبلاد، الواقع غربي مدينة تعز.

ففي عمليات نوعية للقوات الحكومية نفذتها بهجمات عكسية على مواقع متفرقة تتمركز فيها المليشيات ما بين مديريتي ذوباب، وموزع، سيطرت على ثلاثة مواقع إستراتيجية تطل على الطريق العام الرابط بين المديريتين.

مقاتلا التحالف العربي بدورها ساندت القوات الحكومية في المعارك آلتي تخوضها ضد المليشيات في عديد جبهات واقعة بعدة محاور في ريف ومدينة وساحل تعز.

المقاتلات قالت عنها مصادر ميدانية أنها دمرت مدفعية ودبابة للمليشيات بمواقع تمركزها في تبتي السلال، والجعشا، وفي إحدى التباب الواقعة أعلى ثلاجة الجعشني، شرقي المدينة.

كما قصفت مقاتلات التحالف العربي بكثافة تجمعات ومواقع متفرقة للمليشيات في منطقة يختل، وقرية الهتيكة، شرقي منطقة حي سالم، شمالي مديرية المخا الساحلية، في حين واصلت ضرباتها الجوية على عدد من مواقع تمركز المليشيات غربي معسكر خالد بن الوليد، وداخله، شرقي المديرية.

انتصارات ميدانية كبيرة حققتها القوات الحكومية اليوم الجمعة، في جبهات تعز، توضح إن عملية عسكرية قريبة من شانها تحرير كامل المحافظة من سيطرة المليشيات التي تمتد قرابة الثلاثة أعوام، ارتكبت خلالها الأخيرة مئات المجازر بحق آلاف المدنيين، كان آخرها مقتل رجل وامرأة وأصابة خمسة آخرين بينهم امرأتين اليوم الجمعة.

قراءة 338 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة