تعز..جبهات مشتعلة وتقدم للقوات الحكومية بمساندة جوية للتحالف مميز

  • الاشتراكي نت/ خاص

السبت, 17 حزيران/يونيو 2017 21:16
قيم الموضوع
(0 أصوات)
صورة ارشيفية من تعز صورة ارشيفية من تعز

تواصلت المعارك بين القوات الحكومية ومليشيات صالح والحوثي، اليوم السبت، في العديد من جبهات ريف ومدينة تعز، بالتزامن مع قصف الأخيرة الأحياء السكنية.

مراسل "الاشتراكي نت" ذكر إن معارك شرسة تواصلت بين الجانبين في معسكر التشريفات، والقصر الجمهوري، شرقي المدينة.

وتزامن ذلك، مع قصف متبادل بين القوات الحكومية من مواقع تمركزها في التشريفات، والقصر، والمليشيات المتمركزة في تبة السلال.

وتمكنت مدفعية القوات الحكومية في الوقت ذاته من اعطاب دورية عسكرية للمليشيات في تبة السلال، إضافة إلى مقتل القيادي الميداني المشرف على التبة المدعو "عدنان كرابه" أحد ضباط الحرس الجمهوري سابقا، واثنين من مرافقية.

في غضون ذلك، أفشلت القوات الحكومية هجوما للمليشيات نفذته من محورين الأول من محيط مستشفى الحمد، والثاني من الخط الرئيسي في فرزة صنعاء، بتجاه جولة القصر.

معارك مماثلة اندلعت بين الطرفين قال عنها المراسل انها تركزت في محيط تبة الخلوة، وجبل المنعم، وقرية تبيشعة، الواقعة في الخطوط الامامية لجبهة الضباب، غربي تعز.

وتزامنت المعارك في جبهة الضباب، مع قصف مدفعية القوات الحكومية تجمعات ومواقع المليشيات في أطراف منطقة الربيعي، بجوار مصنع الطلاء.

بموازاة ذلك، قصفت المليشيات المتمركزة في سوفتيل، والسلال، عديد احياء سكنية في المحور الشرقي للمدينة.

وبحسب ما أورد المراسل نقلا عن مصادر طبية فان قذيفة سقطت على منزل المواطن مروان العبسي، في حي الشعب، أسفرت عن اصابة طفل.

وفي ريف المحور الغربي للمدينة، إزدادت وتيرة المعارك ضراوة بين القوات الحكومية والمليشيات في جبهة الكدحة، بمديرية المعافر.

واندلعت المعارك في منطقة الكدحة، عقب هجمات للقوات الحكومية على مواقع تمركز المليشيات، سيطرت خلالها على قريتي صلاح الدين، والرحبة، حيث لم يتبقى الا اجزاء يسيرة خاضعة

لسيطرة المليشيات.

كما تمكنت القوات الحكومية طبقاً لما قاله المراسل من السيطرة على تبة الحمراء، ومدرسة دار خاف، والتوغل إلى ما بعد جبل القرون، وفي قرية الميهال المحاذية لقرية العنصاب.

وخلفت المعارك التي شهدتها الكدحة، مقتل اثنين من أفراد القوات الحكومية واصابة نحو أربعة آخرين، فيما قتل وأصيب العشرات من مسلحي المليشيات.

وأوضحت مصادر ميدانية لمراسل "الاشتراكي نت" إن القوات الحكومية سيطرت ناريا على تبه الخزان، وسوق الكدحة، مؤكدة أنه باتمام القوات الحكومية السيطرة الكاملة على القريتين ستكون أحرزت تقدما واسعا، إضافة إلى قطعها شوطا كبيرا في السيطرة على منطقة الكدحة، سوف يمكنها من الاتجاه صوب منطقة مقبنة، والبرح، وباتجاة الوازعية.

بالتوازي، هاجمت القوات الحكومية بشكل مكثف مواقع متفرقة تتمركز فيها المليشيات في منطقة بلاد الوافي، وتبة المطار، ومنطقتي مكائر، وحقائه، بمديرية جبل حبشي.

ووفقاً لما قاله المراسل فان هجمات القوات الحكومية تأتي عقب هجمات لمليشيات صالح والحوثي تمكنت من إفشالها، مؤكداً المراسل ان المعارك في المديرية أسفرت عن مقتل أربعة من المليشيات واصابة العشرات.

مقاتلا التحالف العربي بدورها ساندت القوات الحكومية بقصف المليشيات في معسكر اللواء22ميكا، بمنطقة الجند، والمطار، في الجبهة الشرقية، ما أدى الى تدمير مخزن أسلحة واثنين مدافع هاوزر.

المقاتلات قصفت بالتزامن، مواقع وتجمعات المليشيات في اطراف مديرية المخا، وشمالي معسكر خالد بن الوليد، ومفرق مديرية موزع، دمرت خلالها طقمين عسكرين للمليشيات ومدفعB10، علاوة على مقتل واصابة العشرات.

قراءة 427 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة