إب..وسط غياب دور السلطات الصحية 150حالة وفاة بالكوليرا والوباء يزداد انتشارا مميز

  • الاشتراكي نت/ متابعات

السبت, 17 حزيران/يونيو 2017 21:49
قيم الموضوع
(0 أصوات)
صورة ارشيفية صورة ارشيفية

توفت امرأة مصابة بمرض الكوليرا، في ظل انتشار الوباء بشكل متسارع بين أوساط السكان في محافظة إب وسط البلاد، ليرتفع معدل الوفيات الى 150 حالة وفاة.

وأوضحت مصادر طبية ان أم أيوب من أبناء قرية اليهاري في مديرية ريف إب، توفيت مساء امس الماضي، بعد أن أفتك بصحتها وباء الكوليرا.

وأضافت المصادر ان الوباء انتشر في الآونة الأخيرة بشكل مخيف وارتفع معه معدل الوفيات الى 150 حالة مصابة  بالكوليرا.

ونقل "سبتمبر نت" عن المصادر قولها إن أم أيوب هي الحالة الثانية في ظرف أسبوع بعد وفاة امرأة أخرى في القرية ذاتها، التي تشهد انتشار واسعا لوباء الكوليرا، وسط غياب الجهات الصحية والطبية المعنية في المحافظة الخاضعة لسيطرة مليشيات صالح والحوثي.

 وأكدت المصادر وصول مساعدات دوائية من مركز الملك سلمان ومنظمات طبية دولية أخرى، إلا أن تلك الادوية لم تصل إلى المناطق المنكوبة بالكوليرا.

وكانت مصادر طبية اتهمت خلال اليومين الماضيين الماضية المليشيات التلاعب بالمساعدات العلاجية المجانية التي أرسلتها المنظمات الدولية الخاصة بوباء الكوليرا، وبيعه للمرضى بأسعار باهظة، والمتاجرة بالمعونات في السوق السوداء كالمساعدات الاغاثية الأخرى.

وبحسب المصادر فإن السلطات الصحية في إب لم تبدي أي اهتمام يذكر لمواجهة انتشار الوباء الذي يفتك بأرواح المئات بينهم أطفال ونساء، ويفتقر العشرات من المراكز الصحية إلى أبسط الخدمات الطبية والأدوات والأدوية لمواجهة الوباء ومنع توسع انتشاره بتلك الصورة المخيفة، في حين تباع الأدوية الخاصة به في الاسواق بأسعار خيالية.

ولم ينشئ مكتب الصحة بالمحافظة الذي تسيطر عليه المليشيات مخيمات طبية حتى اللحظة، في وقت ترفض فيه كثير من المستشفيات استقبال الحالات المصابة بالوباء، بعد تخصيص المليشيات تلك المشافي لجرحاها القادمون من جبهات الصراع.

وحذرت المصادر خلال حديثها لـ "الاشتراكي نت" عدم قدرة مخيم تقيمه منظمة اطباء بلا حدود من استيعاب المزيد من المصابين بالكوليرا خلال الأيام القادمة، في وقت لا يستطيع فيه المصابين بالوباء على دفع تكاليف العلاج الباهظ ثمنها، ويتعمدون على ما يقدمه المخيم الطبي الذي انشأته المنظمة ذاتها في إب.

قراءة 210 مرات آخر تعديل على الأحد, 18 حزيران/يونيو 2017 02:47

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة