وفاة الفهيدي بعد ايام من اختطافه وتعذيبه من قبل المليشيا بتعز مميز

  • الاشتراكي نت/ سبتمبر نت

الإثنين, 19 حزيران/يونيو 2017 23:21
قيم الموضوع
(0 أصوات)
اثار تعذيب تظهر على احد المختطفين في سجن المليشيا- ارشيف اثار تعذيب تظهر على احد المختطفين في سجن المليشيا- ارشيف

توفي الاثنين احد المختطفين لدى المليشيا الانقلابية في محافظة تعز اثر تعرضه للتعذيب في سجونها.

وعثر مواطنون على المختطف محمد محمد قاسم الفهيدي 36 عاما جوار سور مصنع السمن والصابون في وهو بحالة يرثى لها وفاقدا للوعي جراء التعذيب.

ونقل موقع "سبتمبر نت" الناطق باسم القوات الحكومية عن مصادر مقربة من اسرة الفهيدي قولها ان مواطنين ابلغوا اسرة الفهيدي الذي ظل مختطفا منذ عدة ايام بعثورهم عليه بجوار سور مصنع السمن والصابون غرب مدينة تعز وهو لايقوى على الحراك واثار التعذيب بادية على اجزاء كبيرة من جسمه بشكل واضح.

وذكرت المصادر ان المختطف الفهيدي كان يعاني من حالة نفسية منذ 12 عاما ويسكن مع اخيه جوار مصنع السمن والصابون في  نفس المكان الذي رمته فيه بعد الافراج عنه.

واختطفت المليشيا الفهيدي وهو من ابناء شرعب من منطقة مفرق شرعب بحجة انه يعمل جاسوساً لصالح قوات الجيش الوطني.

واكدت المصادر ان المليشيا الانقلابية مارست التعذيب العنيف بحق المختطف الفهيدي والتي بدت اثاره على كامل جسمه بشكل كدمات ورضوض وحروق، فارق الحياة على اثرها بعد يومين من العثور عليه.

وتعرض العديد من المختطفين لعمليات تعذيبعنيفة في سجون المليشيا الانقلابية فارق البعض منهم الحياة فيما البعض اصيب بالشلل والحالات النفسية.

وتختطف المليشيا الالاف المواطنين في سجونها بصنعاء وتعز والحديدة واب وذمار وغيرها من المناطق الخاضعة لسيطرتهم بينهم ناشطين مدنيين وصحفيين وسياسيين، رصدت منظمات تعرض ما يقارب من الف مختطف لعمليات تعذيب.

 

قراءة 442 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 20 حزيران/يونيو 2017 03:27

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة