وسط استمرار المعارك بتعز المليشيات تداهم قرى جبل حبشي وتعتقل طفلا بدمنة خدير مميز

  • الاشتراكي نت/خاص

الأحد, 10 أيلول/سبتمبر 2017 13:26
قيم الموضوع
(0 أصوات)

داهمت مليشيات صالح والحوثي منازل المواطنين بمديرية جبل حبشي، غربي مدينة تعز، جنوبي البلاد، اليوم الأحد، في وقت تستمر فيه المعارك والقصف العشوائي على الأحياء السكنية.

وقال مراسل "الاشتراكي نت" إن المليشيات داهمت منازل المواطنين في قرية الهيجا، بمديرية جبل حبشي، وتفتيشها والعبث بمحتوياتها.

وبحسب ما أفاد المراسل فان المليشيات احتجزت أحد أبناء المنطقة.

المراسل ذكر إن المليشيات استحدثت موقعا لها في قرية القبع مكائر، بالمديرية ذاتها.

في السياق ذاته، اختطفت المليشيات الطفل "محمد عبده محمد حسن الشرجبي (16عاما)"  من قرية القحيما، بمديرية دمنة خدير، جنوبي شرق مدينة تعز، واقتياده الى جهة مجهولة.

ميدانيا، تواصلت المعارك والقصف المدفعي المتبادل بين القوات الحكومية والمليشيات في منطقة حذران، في جبهة الضباب، غربي المدينة.

وأدت المعارك والقصف المتبادل بين الطرفين الى مقتل أحد أفراد القوات الحكومية.

في غضون ذلك، أفشلت القوات الحكومية محاولة تسلل للمليشيات على محيط معسكر التشريفات، في الجبة الشرقية للمدينة.

وبالتزامن، قصفت مليشيات علي صالح والحوثي الإحياء السكنية الشرقية للمدينة بالمدفعية الثقيلة وصواريخ الكاتيوشا.

الى ذلك، قتلت امرأة برصاص مجهولين اثنين على متن دراجه نارية في منطقة الاجينات، ولاذا بالفرار.

 

 

قراءة 711 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة