اربعة قتلى في اشتباكات بين متظاهرين وقوات الامن بمارب والمحافظ يشكل لجنة تحقيق مميز

  • الاشتراكي نت / خاص

الإثنين, 16 تشرين1/أكتوير 2017 15:54
قيم الموضوع
(0 أصوات)

قتل جنديان ومواطنان في اشتباكات اندلعت بين قوات الامن ومتظاهرين امام بوابة محافظة مارب صباح اليوم الاثنين.

وتجمهر العشرات من المواطنين من ابناء محافظة مارب صباح اليوم امام بوابة مبنى المحافظة للمطالبة بتغيير مدير امن المحافظة الذي عينه الرئيس هادي مؤخرا وقوبل قرار تعينه برفض واسع في المحافظة.

وقال شهود عيان لـ "الاشتراكي نت": اثناء تجمهر العشرات من المواطنين امام بوابة المحافظة اطلق احد افراد قوات الامن الخاصة النار في الهواء لتفريق المتظاهرين.

وافاد شهود العيان انه على الفور باشر افراد طقم اخر كان يقف بالجهة المقابلة باطلاق النار على المتجمهرين مسفرا عن مقتل اثنين من ال القردعي واصيب اخرين.

واضافوا ان مسلحين من ال القردعي ردوا مباشرة على افراد الامن الخاص وقتلوا اثنين منهم واصيب اخر.

وكانت اللجنة الامنية في المحافظة اصدرت في وقت مبكر اليوم الاثنين بيانا حذرت فيه من أي تجمهر او ما اطلقت عليه بالفوضى التي قالت انها قد تستغل للإخلال بالأمن و الاستقرار.

واكدت في البيان انها ستتعامل مع أي فوضى او تجمهر بكل حزم و قوة و أن أمن و استقرار المحافظة خط أحمر لا يمكن بأي حال من الأحوال تجاوزه.

وطالبت في البيان "من له أي قضية يريد طرحها فان ابواب قيادة السلطة المحلية و المسئولين جميعاً مفتوحه على مصراعيها لاستقبالهم و سماع ما لديهم".

وبررت اللجنة الامنية منعها للمظاهرات بقولها "نظراً لحالة الحرب التي تمر بها البلد و ما تتعرض له المحافظة من إستهداف بالصواريخ وغيرها من ادوات الحرب من قبل الانقلابيين وكونها تعيش في حالة طوارئ غير معلنة نظراَ للظروف التي تمر بها وبناءً على توجيهات القيادة السياسية و العسكرية بمنع اي تجمهر او مظاهرة غير مصرح بها في هذا الظرف الاستثنائي يؤدي إلى تعكير أجواء الأمن و الاستقرار في المحافظة".

من جانبه قال طالب ناجي القردعياحد ابرز الداعين للمظاهرة الاحتجاجية في بيان له عقب الاحداث انهم خرجوا في وقفة سلمية من "اجل حقوق ابناء المحافظة"

واضاف "حضر ابو محمد "قائد قوات الامن الخاصة" في مدرعه ومنع الوقفة وحصلت مشادة بين الجنود ورجل مسلح مار في الطريق حينها امر ابو محمد الجنود بإطلاق النار على المتظاهرين بدم بارد حسب تعبيره.

وعقدت اللجنة الامنية في محافظة مارب عقب الاشتباكات اجتماعا استثنائيا لها، برئاسة المحافظ اللواء سلطان العرادة اقرت فيه تشكيل لجنة للتحقيق في الحادثة والرفع بنتائج التحقيقات والاستدلالات لتحويلها الى القضاء.

وبحسب وكالة الانباء الحكومية "سبأ" قالت اللجنة ان عددا من المسلحين اعتدوا على حراسة بوابة المحافظة اسفر عن مقتل احد جنود الحراسة وإصابة أربعة آخرين.

وعبر العرادة عن اسفه لما حصل من اعتداء على حراسة بوابة المحافظة من قبل مجموعة أشخاص مسلحين قال "لا نعلم نواياهم.

واضاف خلال الاجتماع "كان قد بلغني ان مجموعة من الأشخاص تواصلوا عبر وسائل التواصل الاجتماعي للتجمهر في أماكن مختلفة في المحافظة وأصدرت اللجنة الأمنية بيانا ان هذه الاعمال غير مرخص بها في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي يمر بها الوطن والحرب ما زالت مشتعلة ".

وبحسب الوكالة قال محافظ مأرب" نعلم بالكثير من المخططات التي تستهدف امن مأرب والتي تدار من داخل كواليس صنعاء مرورا بالمناطق التي يعبرون فيها ولن يفلتوا عنا لحظة من اللحظات وسنوصلهم الى العدالة ".

قراءة 481 مرات آخر تعديل على الإثنين, 16 تشرين1/أكتوير 2017 16:05

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة