ارتفاع جنوني لأسعار المواد الاستهلاكية في تعز وسط شحة توفرها مميز

  • الاشتراكي نت/ خاص - طارق سلام

الخميس, 09 تشرين2/نوفمبر 2017 16:36
قيم الموضوع
(0 أصوات)

وجد المستهلكون أنفسهم بعد ليله وضحاها امام ارتفاع جنوني لأسعار سلع المواد الاساسية والاستهلاكية في محافظة تعز جنوبي البلاد.

وتفاجئ سكان مدينتي تعز، والتربة  بارتفاع سريع في أسعار سلع المواد الغذائية ومشتقات البترول وبعض ادوات البناء والملابس.

ففي كل يوم يصبح المواطنون على سعر جديد، وموحد عند جميع التجار ، وسط غياب للدور الرقابي للجهات المختصة الرسمية او الشعبية، عدا الحضور المكثف لتحصيل الجبايات فقط.

ارتفاع للأسعار وهبوط للريال

فور اعلان التحالف العربي اغلاق كافة المنافذ اليمنية تعمد تجار الحروب رفع الاسعار، كما تهاوى سعر صرف الريال اليمني امام العملات الاجنبية.

وأدى ارتفاع سعر الدولار المفاجئ أمام الريال اليمني  إلى زيادة بعض أسعار السلع الغذائية, حيث عمد التجار إلى رفع المواد من تلقاء أنفسهم بعيدا عن أي رقابة رسمية تذكر بسبب غياب السلطات الفعلية الضابطة لارتفاع الأسعار.

وتزداد وتيرة ارتفاع الأسعار في ظل شح بعض السلع، ما ينبئ عن أزمة وشيكة تساهم في حالة غياب الاستقرار التي يعاني منها الاقتصاد منذ فترة في زيادة معاناة المواطنين.

لا تفسير

يقول علي عبدالرحمن عاطل عن العمل ، إنه تفاجأ بارتفاع الأسعار دونما سابق إنذار، موضحا أن ما بحوزته من مال لا يكفي لسد أبسط حاجيات الأسرة.

وأضاف خلال حديثه لـ "الاشتراكي نت" أنه لم يجد إجابة واضحة من صاحب المتجر عن سبب الارتفاع الكبير بالأسعار.

ويضيف "حتى التاجر نفسه يقول إنه اضطر لرفع أسعار السلع تبعا لما هو متداول بالسوق.

من جانبه قال بشير عبده احد تجار التجزئة "ان تجار الجملة امتنعوا عن بيع السلع تحت مبرر عدم توفرها، رغم ان مخازنهم ممتلئة بها.

واكد ان تجار المواد الاساسية الذين يبيعون بالجملة يبيعون السلع بالعملة السعودية كونهم يستوردوا المواد بهذه العملة حسب حديثهم. 

وتساءل عن أسباب ارتفاع الأسعار قائلا "لم نجد إجابة عن هذه الزيادة من أي أحد".

اسعار متقلبة

قرار اغلاق المنافذ شجع التجار على رفع الاسعار يقول سعيد المقطري صاحب محل صغير في قريته.

واضاف المقطري  ان جميع المحلات تفرض اسعارا يوميه حسب تقلبات السوق.

واوضح ان الاسعار تختلف وتتفاوت بين مدينه التربة ومركز مدينة تعز .فسعر البنزين ب7500 في التربة بينما تجدها في نفس اليوم ب9000 ريال بمدينة تعز.

اما ماده الدقيق تجد سعر الكيلو اليوم بـ 200 ريال فيما كان سعره اليوم الاول 170 ريال، وكهذا الحال مع مختلف السلع من ملابس وخلافه.

يأتي هذا وسط شحة توفر كثير من المواد الغذائية والسلع الاستهلاكية بسبب الحصار الذي تفرضه المليشيا على المحافظة منذ اكثر من عامين ولم يتبقى لمحافظة غير منفذ وحيد يربطها بمحافظة عدن تحاول المليشيا مرارا على قطقه.

قراءة 525 مرات آخر تعديل على الخميس, 09 تشرين2/نوفمبر 2017 16:55

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة