محلات الصرافة بصنعاء تغلق ابوابها بعد اقتحام الميليشيا لعدد من المصارف مميز

  • الاشتراكي نت / خاص

الأربعاء, 10 كانون2/يناير 2018 16:01
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

أغلقت العديد من شركات ومحال الصرافة بالعاصمة صنعاء أبوابها، اليوم الأربعاء، احتجاجاً على قيام ميليشيات الحوثي باقتحام عدداً من محلات الصرافة ومصادرة الملايين من العملات المحلية والاجنبية تحت مبرر ضبط سعر الصرف.

وكانت ميليشيات الحوثي قد اقتحمت يوم امس عددا من محلات الصرافة في العاصمة صنعاء وعدداً من المحافظات الخاضعة لسيطرتها وصادرت أموال المصارف وشركات الصرافة، بحجة "ضبط سعر الصرف" .

وقال سكان محليون في العاصمة صنعاء أن مسلحون تابعون لميليشيا الحوثي، مع أفراد من الأمن القومي، اقتحموا مساء امس فرع مصرف الكريمي بشارع القيادة في العاصمة صنعاء، وصادروا  أموال تقدر بالملايين، قبل أن يغلقوا فرع المصرف.

وأكد السكان أن الميليشيات اقتحمت أيضا فروع "سويد" و "الصيفي"  و شركة "مسعود" و "الجزيرة" و "العامري" و "الياباني" و "العمقي" للصرافة، وقامت بإغلاقها بعد مصادرة الملايين من العملات المحلية والاجنبية.

وقال السكان ان المسلحون قاموا اولاً بإزالة كاميرات المراقبة ومصادرتها وأخذ السيرفرات والكمبيوترات من فرع مصرف الكريمي بشارع القيادة، قبل الاعتداء على الموظفين ومصادرة الأموال من الصناديق.

وقالت مصادر محلية في محافظة ذمار ان ميليشيا الحوثي مع أفراد من الأمن القومي اقتحمت يوم امس فرع شركة الياباني واجبرت امين الصندوق والموظفين العاملين في الشركة تحت تهديد السلاح على فتح خزانة الشركة واخذ كل ما فيها من اموال تحت الحفاظ على سعر العملة المحلية.

 ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي معلومات تؤكد قيام الحوثيين بمصادرة أموال المصارف وشركات الصرافة، بمحافظة حجة.

من جانبها بررت ميليشيات الحوثي عمليات اقتحام المصارف ومصادرة الاموال بانها اجراءات امنية لضبط سعر الصرف وحماية الريال الذي هوى خلال الايام الماضية لأدنى مستوياته.

وقال ناشطون على صفحات التواصل الاجتماعي ومواقع مقربة من الميليشيات انه جرى ابلاغ المصارف وشركات الصرافة بأن أموالهم المصادرة سيتم ايداعها بأسمائهم في فرع البنك المركزي اليمني بصنعاء.

قراءة 1152 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة