القوات الحكومية تصد هجوما للمليشيا على القصر الجمهوري والتشريفات شرقي تعز مميز

  • الاشتراكي نت/ خاص

السبت, 20 كانون2/يناير 2018 14:23
قيم الموضوع
(0 أصوات)

تواصلت العمال القتالية اليوم السبت بين القوات الحكومية ومليشيا الحوثي في عدة جبهات في ريف ومدينة تعز جنوبي البلاد.

وشهدت الجبهة الشرقية لمدينة تعز تجددا للمعارك بين الجانبين بعد هجوم شنته المليشيا على مواقع القوات الحكومية في محيط القصر الجمهوري ومعسكر التشريفات.

ونقل مراسل "الاشتراكي نت" في تعز ان القوات الحكومية تصدت للهجوم واجبرت المليشيا على التراجع بعد معارك استمرت اكثر من ثمان ساعات.

وتكبدت المليشيا خلال المعارك خسائر كبيرة في صفوف مقاتليها في حين استهدفت مدفعية القوات الحكومية تجمعات ومواقع المليشيا في المحيط الشرقي للقصر الجمهوري و تبة السلال.

بالتزامن شنت المليشيا قصفا مكثفا بالاسلحة الثقيلة على عدد من الاحياء السكنية بالمدينة.

في السياق قتل المواطن سمير عبدالله نعمان علي 37 عاما من ابناء مدير المسراخ في الضباب جراء استهداف المليشيا الحوثية  للمدخل الغربي لمدينة تعز بقذائف الهاون.

الى ذلك شهدت جبهة حيفان جنوبي شرق تعز تبادلا للقصف المدفعي بين القوات الحكومية والمليشيا الحوثية تركز في منطقة الاحكوم.

وقال مصدر عسكري في اللواء 35 مدرع لـ "الاشتراكي نت" ان المليشيات شنت من مواقعها في الكعاوش والاكبوش بعزله الاحكوم قصف مدفعي على مواقع الجيش في التبة الخضراء وتبة الاريل، بالمقابل ردت القوات الحكومية بكثافة على مصادر النيران.

في سياق اخر قتل خمسة واصيب اربعة اخرين اثر اشتباكات بين عناصر المليشيا الحوثية وموالين لها من ابناء مديرية صبر الموادم.

وقالت مصادر محلية ان الاشتباكات اندلعت بالقرب من نقيل الحدة في المناطق المحاذية لمديرية دمنة خدير المجاورة دون معرفة اسباب اندلاعها.

 

قراءة 803 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة