التحالف يواصل مساعي احتواء الازمة في عدن وسط توتر وتصعيد اعلامي متبادل مميز

  • الاشتراكي نت/ خاص

السبت, 03 شباط/فبراير 2018 17:19
قيم الموضوع
(0 أصوات)

تواصل لجنة التهدئة – سعودية اماراتية – مساعيها لإنهاء فتيل الازمة التي تفجرت في عدن الاسبوع الماضي على شكل اقتتال دامي بين قوات موالية للحكومة الشرعية واخرى موالية للمجلس الانتقالي الجنوبي.

واندلعت المواجهات المسلحة بين الطرفين عقب مطالبات المجلس الانتقالي بتغيير حكومة الدكتور احمد عبيد بن دغر الذي وجه لها تهم بالفساد، وسير الانتقالي الجنوبي الاحد الماضي مظاهرات تطالب بذلك الا ان الوية الحماية الرئاسية اعترضت انصاره وقتل متظاهر واحد تفجر عقبها اقتتال دامي استمر ثلاث ايام انتهى بسيطرة قوات الحزام الامني  الموالي له على عدن وحصار رئيس الحكومة وعدد من الوزراء في قصر معاشيق بكريتر.

وقال مصدر وثيق الاطلاع لـ "الاشتراكي نت" ان لجنة التهدئة المشكلة من دول التحالف التي وصلت عدن الخميس الماضي تواصل عقد مشاوراتها المكثفة في عدن بين الحكومة الشرعية وقيادات المجلس الانتقالي الجنوبي.

وتهدف المشاورات التي يسعى لها التحالف وفقا للمصدر الى انهاء الازمة بين الطرفين والخروج بتسوية عسكرية وامنية وسياسية  ترضي الطرفين وتنزع فتيل الاقتتال.

ولا تزال الاجواء في عدن تشهد توترا كبيرا وتصعيد اعلامي غير مسبوق بين الحكومة والمجلس الانتقالي رغم الهدوء الحذر الذي يسود المدينة، حيث تتهم الحكومة اليمنية دولة الامارات بالوقوف وراء الاحداث ودعمها لقوات الحزام الامني التي تعمل خارج قيادة وزارة الداخلية.

واصدرت وزارة الداخلية في الحكومة الشرعية  اليوم السبت تعميما لكافة منتسبيها بالعودة للدوام والعمل في جميع مقار ومرافق الحكومة الامنية في مدينة عدن ولحج وابين والمناطق المحررة ابتداء من يوم غدا الاحد.

وحتى اللحظة لم تعلن اللجنة المكلفة من دول التحالف العربي عن ما توصلت اليه خلال مشاوراتها مع الطرفين.

ويتزامن مع ذلك تصعيد اعلامي غير مسبوق واتهامات متبادلة بين الحكومة عبر الاعلام الرسمي وعدد من المواقع الموالية لها وبين المجلس الانتقالي عبر ما يديره ناشطيه من وسائل اعلامية.

وتعليقا على احداث عدن الاخيرة نقلت وكالة "رويترز" العالمية عن آدم بارون من المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية قوله "الكثير من القوى الأساسية اعتقدت أن بإمكانها فحسب تنحية المظالم السياسية لدى حلفائها والتركيز على قتال الحوثيين فيما كل الأمور الأخرى ستحل نفسها".

وتابع قائلا "هذا يظهر حماقة هذا التفكير... بدون حل سياسي واسع النطاق ستنمو للصراع اليمني دائما أطراف جديدة".

امنيا نقل مراسلنا في عدن ان نقطة امنية تابعة للحزام الامني الموالي للمجلس الانتقالي ضبطت شحنة مسدسات كاتم الصوت ولواصق متفجرة كانت في طريقها لدخول عدن.

وقال "ان الشحنة ضبطت في نقطة دوفس الامنية الواقعة بين محافظتي ابين وعدن كانت على متن شاحنة صغيرة.

واوضح ان قوات الحزام الامني تتحفظ على السحنة وسائق الشاحنة للتحقيق معه.

قراءة 3037 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة