تعز ومارب والجوف..فعاليات واحتشاد جماهيري احتفاءا بالذكرى السابعة لثورة11فبراير مميز

  • الاشتراكي نت / خاص

الأحد, 11 شباط/فبراير 2018 18:27
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

 

احتفت العديد من المحافظات اليمنية بحشود جماهيرية وفعاليات فنية وخطابية، اليوم الأحد، بالذكرى الـ7 لثورة الشباب السلمية ثورة الـ11من فبراير2011م.

ففي محافظة تعز، شارك الآلاف من أبناء المحافظة تعز، في حشود جماهيرية غفيرة احتفت بالذكرى السابعة لثورة فبراير الشبابية الشعبية، ردد خلالها الثوار المشاركون الهتافات الثورية، علاوة على تقديم العديد من العروض الشبابية والفنية المختلفة، ولوحات فلكلورية ورقصات شعبية ابتهاجا بهذه الذكرى.

الحشود الجماهيرية التي توافدت من كافة مديريات مدن وريف تعز، رفعت خلال حفل ذكرى فبراير لافتات تؤكد أهمية تحرير المحافظة من المليشيا الحوثية.

وفي بيان لشباب ثورة الـ11من فبراير، طالب شباب تعز، ثوار فبراير إلى استعادة ألق الثورة وعنفوانها، واستلهام أهداف الـ11من فبراير الثورية العظيمة التي يجري استهدافها من قبل كل من يقف ضد تخليص الشعب والوطن من صلف وجرائم مليشيا الحوثي الإنقلابية التي جعلت من تعز بؤرة استنزاف وبورصة مضاربة بدماء الشهداء والجرحى والأسرى والمختطفين من أبنائها.

ودعا بيان شباب الثورة في تعز، كافة ثوار المحافظة، إلى اعتصام مفتوح أمام مقر مبنى المحافظة المؤقت بشارع جمال بعد انتهاء انشطة الكرنفال الثوري، في قرار منهم أوضح البيان أنه أتخذ كخيار ثوري وشعبي لا ينفك إلا بتحرير المحافظة، وتخليص اليمن من مليشيا الحوثي المتمردة الإنقلابية.

وحمل شباب الثورة لافتات تحمل صور المخفيان قسرا أيوب الصالحي واكرم حميد الزبيدي معبرين عن آسفهم وحزنهم بان تصبح المناطق الخاضعة للشرعية الى سجون ومعتقلات لشباب الثورة السلمية روادها.

ومن جهته  أكد رئيس لجنة المخفيين قسرا الدكتور عبدالرحمن الازرقي بان اختطاف شباب الثورة السلمية هو استهداف واضح للمشروع الحضاري والانساني لثورة فبراير السلمية.

واعتبر الانتصار للمخفيين قسرا من شباب الثورة السلمية إنتصار لدولة النظام والقانون ودولة اليمن الاتحادي الذي جاءت بها ثورة فبراير السلمية عبر النضال السلمي.

وفي محافظة مأرب، أقيم حفلا خطابيا وفنيا احتفاء بالذكرى السابعة للثورة، حضره محافظو ذمار، وحجة، وريمة، ومدير دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة اللواء محسن خصروف، ووكيل محافظة مأرب عبدالله الباكري، وعدد من الشخصيات في السلطة المحلية والقيادات العسكرية.

وفي الحفل القى رئيس دائرة التوجيه المعنوي اللواء محسن خصروف، كلمة حيا فيها شباب ثورة فبراير في ذكرى ثورتهم السابعة، وحث الجميع على مواصلة الجهود لإعادة الثورة الى مسارها وبناء اليمن الاتحادي.

اللواء خصروف، تحدث في كلمته عن ثورة فبراير، وما خلد الثوار من مأثر في دفع عجلة التحرير الى الامام دون عودة، ورسم ملامح المستقبل، متطرقا الى العوائق التي واجهت مسار الثورة وما احدثته قوى الثورة المضادة من انقلاب على الشرعية وادخال البلد في اتون حرب مدمرة.

من جانبه أشاد وكيل محافظة مأرب عبدالله الباكري بالدور النضالي لشباب ثورة فبراير، مؤكدا على مواصلة النضال لدحر المليشيا الإنقلابية، مشيرا الى الانتصارات الكبيرة والملاحم البطولية التي يسطرها أبناء الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في جبهات القتال وعلى تخوم العاصمة صنعاء لدحر المليشيا الانقلابية.

في غضون ذلك، ألقيت عدد من الكلمات للشباب وللمرأة وللثوار لبعض من قيادات ثورة 11 من فبراير أشادت في مجملها بتضحيات الشباب ونضالهم في التغيير وتقديم الشهداء من خيرة شباب اليمن وكذلك مواصلتهم لثورتهم ضد ظلم واستبداد وتجبر المليشيا الحوثية.

وأعربت الكلمات على الشكر للدور البطولي الذي يقدمه أبناء الجيش الوطني والمقاومة المسلحة في دحر الإنقلابيين الحوثيين الذين انقلبوا على الشرعية الدستورية المتمثلة في فخامة رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي ومؤسسات الدولة الدستورية.

وفي محافظة الجوف،  اقيم في قاعة الاحتفالات بالمجمع الحكومي حفل فني وخطابي بمناسبة الذكرى السابعة لثورة فبراير السلمية، بحضور وكيل المحافظة المهندس عبدالله الحاشدي وعدد من القيادات السياسية والشبابية.

وكيل المحافظة المهندس عبدالله الحاشدي، تحدث في كلمة ألقاها خلال الحفل تحدث عن انجازات السلطة المحلية بقيادة محافظ المحافظة اللواء امين علي العكيمي الذي لايزال يتقدم الصفوف في جبهات محافظة الجوف لمواجهة مليشيا الحوثي.

الوكيل الحاشدي، دعا في كلمته الحكومة اليمنية الى الاستمرار في تحقيق اهداف ثورة فبراير والاهتمام بالمقاتلين من الجيش الوطني وباسر الشهداء ورعاية الجرحى والمعاقين.

الاحزاب والتنظيمات السياسة شاركت في الحفل بكلمة ألقاها القيادي في الحزب الاشتراكي اليمني الاستاذ عبدالرب راكان، تحدث فيها عن الاسباب العامة لخروج الملايين من ابناء الشعب الى ساحات التغيير.

وأكد راكان أن ثورة الـ11من فبراير امتداد لثورة العظماء رغم العوائق والتحديات التي تواجهها الا انها مستمرة في تحقيق اهدافها.

وفي كلمة المحافظات التي القاها ابراهيم المحمودي من أبناء محافظة تعز، اكد على استمرار ثورة فبراير في اعادة الشرعية وانهاء الانقلاب.

وحيا المحمودي ابناء محافظة تعز والمحافظات على جهودهم في الميادين العسكرية والتعليمة والصحية ومختلف المجالات.

شباب الثورة كان لهم في الذكرى السابعة لثورة الـ11من فبراير كلمة، ألقاها ربيع القرشي، تطرق فيها الى دور الشباب في التغيير والبناء والتنمية والحسم العسكري منذ انطلاق الثورة الى اليوم، داعيا الشباب الى الاستمرار في الدفاع عن المحافظة في المواقع والجبهات.

والقى رئيس المنسقية مدير عام مكتب الثقافة بالمحافظة شرف العكة كلمة رحب فيها بالحاضرين ورفع التهنئة بهذه المناسبة للقيادة السياسية مطالباً اياها بالاستمرار في تحقيق اهداف الثورة.

قراءة 666 مرات آخر تعديل على الأحد, 11 شباط/فبراير 2018 20:36

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة