الرئيس الإيراني ينفي إرسال بلاده أسلحة للميلشيات في اليمن مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الأربعاء, 21 شباط/فبراير 2018 17:48
قيم الموضوع
(0 أصوات)


قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، إن بلاده لم ترسل أسلحة إلى اليمن، في وقت يدرس مجلس الأمن الدولي مشروع قرار لإدانة إيران، بسبب خرقها حظر الأسلحة المفروض على اليمن، وتورطها في وصول صواريخها الباليستية إلى ميليشيات الحوثي.

ويطالب مشروع القرار الذي اعدته بريطانيا بالتشاور مع الولايات المتحدة وفرنسا قبل طرحه على اعضاء مجلس الامن يوم الجمعة باتخاذ تدابير ضد طهران بشأن انتهاك العقوبات.

وقال روحاني خلال استقباله وزيرة خارجية هولندا سيجريد کاخ ان "إيران لم ترسل أسلحة لليمن وهذه الاتهامات تزيد من المشكلة لا تحلها"، مضيفًا يجب أن تصب جميع المساعي لوقف الحرب على اليمن" طبقاً لموقع الرئاسة الإيرانيَّة.

وكان تقرير خبراء مجلس الأمن المعنيين باليمن قد أشاروا إلى انتهاك إيران لقرار مجلس الأمن 2216، وظهور علامات إيرانية على صواريخ بالستية حوثية أطلقها الحوثيون على الرياض في يوليو/تموز ونوفمبر/تشرين الثاني2017.

ونقلت صحيفة الشرق الاوسط عن مصادر دبلوماسية مطلعة القول، إن المشاورات الأولية التي أجريت في مقر البعثة البريطانية لدى الأمم المتحدة، باعتبارها "حاملة القلم" في كتابة القرارات الخاصة باليمن "كشفت اعتراضاً" من روسيا على مشروع القرار الغربي، إلا أن واشنطن عززت ضغوطها على موسكو من أجل التصويت إيجاباً وعدم استخدام حق النقض (الفيتو) ضد المشروع عندما يحين التصويت عليه أواخر الشهر الحالي.

ويورد مشروع القرار أن مجلس الأمن يعبر عن "قلقه" من أن أسلحة إيرانية الأصل أدخلت إلى اليمن، وأنه يؤيد إفادة فريق الخبراء الأممي بضرورة اتخاذ التدابير اللازمة لمنع التزويد المباشر أو غير المباشر أو البيع أو النقل للمواد المحظورة إلى أشخاص أو كيانات مصنفة (تحت العقوبات) في اليمن، تنتهك إيران القرار "2216"، ويندّد المشروع "بأشد العبارات بالهجمات الصاروخية التي ينفذها الحوثيون ضد السعودية".

قراءة 2388 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة