عقب وصولها صنعاء..المنسقة الأممية الجديدة: الاحتياجات الإنسانية في اليمن هي الأكبر في العالم مميز

  • الاشتراكي نت / خاص

الإثنين, 12 آذار/مارس 2018 14:17
قيم الموضوع
(0 أصوات)


وصلت الى مطار صنعاء الدولي اليوم الاثنين، الامريكية  ليز غراندي ، لاستلام منصبها الجديد كممثلة مقيمة ومنسقة الشؤون الانسانية التابع للأمم المتحدة في اليمن خلفا لجيمي ماكغولدريك الذي عمل في اليمن منذ عام 2015، وتتهمه الحكومة اليمنية بدعمه للحوثيين.

وقالت في حديث لصحفيين اثناء وصولها، "انا سعيدة جدا بوصولي الى صنعاء لأخذ منصبي الجديد كممثل المقيم ومنسق الشؤون الانسانية في اليمن، مضيفة ان الامم المتحدة ترى الكارثة الانسانية الموجودة في اليمن هي الاكبر في العالم.

واضافت: ان هناك ملايين من الناس يعتمدون على المساعدات الانسانية من اجل البقاء على قيد الحياة ، تقدم المتحدة الاحترام والتقدير الكبير لكل المنظمات العاملة في الخطوط الامامية لتقديم المساعدات لكل من يحتاج اليها.

واكدت المسؤولة الاممية ان الامين العام للأمم المتحدة سيقوم م في 3 من شهر ابريل هذا العام بعقد مؤتمر كبير لإحضار العديد من الدول من اجل تقديم المساعدات والدعم لمساعدة اليمن في الكارثة الانسانية.

وأوضحت ان المنظمات الغير حكومية والامم المتحدة يحتاجون الى ما يقارب 3 مليار دولار للكارثة الانسانية الموجودة في اليمن، بينما قدم المانحون ما يقارب مليار دولار لدعم المطلوب من الثلاثة المليار، ولا زلنا نحتاج الى 2 مليار دولار، لهذا السبب سيكون هناك مؤتمر في جنيف لحشد مزيد من الدعم لليمن.

واضافت المسؤولة الاممية ان الاولوية الثانية التي سوف اقوم بتركيز عليها ما يعانيه اليمن من انعدام الامن الغذائي، هناك ما يقارب 17مليون يمني يعانون من انعدام الامن الغذائي.

ووجهت رسالة لكل العاملين في المجال الانساني بالقول: اشعر بشرف والتقدير الكبير للعمل معهم وانني سوف اقوم بحشد الدعم الكامل من اجل دعم والحد من المعاناة.

وتعمل السيدة الامريكية ليز غراندي مع الأمم المتحدة منذ عام 1994 وكان اخر منصب لها هو مُنسق الأمم المتحدة المقيم والمُمثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الهند.

وعملت في كل من أرمينيا وأنغولا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وتيمور الشرقية وهاييتي وفلسطين المحتلة ودولة جنوب السودان والسودان وطاجيكستان.

غراندي الذي شغلت موخرا منصب منسق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) والممثل المقيم للأمم المتحدة في الهند منذ أغسطس 2012، شاركت في أكبر العمليات الإنسانية التي نفذتها الأمم المتحدة وعملت كذلك في بعثات الأمم المتحدة لحفظ السلام.

وفي ٢٠١٢ عينها  بان كي مو في منصب نائب الممثل الخاص لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي). ألى جانب مهامت منسق الأمم المتحدة المقيم ومنسق الشئون الإنسانية للعراق.

وتتمتع ليز غراندي بخبرة واسعة في البلدان التي تعاني من النزاعات والتحولات، بعد أن خدمت في بعض من أكبر العمليات الإنسانية للأمم المتحدة وبعثات حفظ السلام. وقد عملت أيضا في مجال الإنعاش وإعادة الإعمار والتنمية.

كما تولت سابقا منصب نائب الممثل الخاص للأمين العام والمنسق المقيم للشئون الإنسانية في جنوب السودان (2011-2012).

وكانت نائبة المنسق المقيم للشئون الإنسانية في جنوب السودان (2008-2011).

 رئيسة مكتب الأمم المتحدة المتكامل في جمهورية الكونغو الديمقراطية (2005-2008).

المنسقة المقيمة والممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في أرمينيا (2003-2005).

وتحمل غراندي شهادات من جامعة ستانفورد بكاليفورنيا، والمدرسة الجديدة للبحوث الاجتماعية.

قراءة 469 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة