مساع دولية لاستئناف مفاوضات السلام في اليمن مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الأحد, 18 آذار/مارس 2018 15:47
قيم الموضوع
(0 أصوات)


قالت مصادر اعلامية  ان هناك مساعي دولية، برعاية الأمم المتحدة، لعقد محادثات بين أطراف الأزمة اليمنية، وأطراف إقليمية من قيادة دول التحالف العربي، المساند للحكومة الشرعية، في شهر إبريل/ نيسان المقبل، ومن المقرر أن تستضيفها هذه المرة دولة النرويج.

ونقلت صحيفة "العربي الجديد"عن مصادر سياسية يمنية القول  أن "جهوداً مكثفة تبذلها الأمم المتحدة ودول كبيرة للدفع بعودة المحادثات السياسية بين أطراف الصراع، لحثهم على العودة إلى طاولة الحوار لمناقشة حلول تعالج، ولو جزئياً، الأزمة الإنسانية المتفاقمة جراء الحرب الدائرة في اليمن منذ ثلاث سنوات، وتمهّد لإنهاء الحرب".

وأضافت المصادر أن "هناك توجّهاً لعقد مباحثات بين الحكومة الشرعية وجماعة (الحوثيين) في النرويج، ومن المتوقّع أن تعقد في شهر إبريل/ نيسان المقبل، برعاية أممية، لمناقشة العديد من ملفات الأزمة اليمنية، وبينها ملف توفير ممرات إنسانية آمنة لتسهيل تنقل المدنيين والوصول الآمن والسريع للمساعدات الإنسانية بدون معوقات بين المناطق المختلفة داخل محافظة تعز".

ومن المتوقّع، وفقاً لمصادر  العربي الجديد أن يلتقي مكتب الأمم المتحدة في اليمن مسؤولين في الحكومة الشرعية، وكذلك في جماعة الحوثيين، لمناقشة مقترح لفتح ممرات إنسانية لمدينة تعز المحاصرة والتخفيف من معاناة المدنيين.

وفي السياق نقلت وكالة مونت كارلو عن مصادر إعلامية ودبلوماسية القول إن مبعوث الأمم المتحدة الجديد إلى اليمن مارتن غريفيث، وصل إلى العاصمة الأردنية عمان تحضيرا لاستئناف مفاوضات السلام اليمنية المتوقفة منذ عام ونصف.

ومن المقرر أن يستهل الوسيط الدولي الجديد من العاصمة السعودية الرياض في 25 مارس الجاري جولة مشاورات مع أطراف النزاع اليمني هي الأولى منذ تعيينه في المنصب الشهر الماضي، خلفا للدبلوماسي الموريتاني اسماعيل ولد الشيخ أحمد.

وقالت المصادر، إن غريفيث سيلتقي الرئيس عبدربه منصور هادي، وقيادات في قوات التحالف الذي تقوده السعودية، قبل الانتقال إلى مسقط والعاصمة اليمنية صنعاء للقاء الحوثيين حول فرص التهدئة العسكرية والانخراط في جولة جديدة من المفاوضات الشهر المقبل.

وكان مجلس الأمن الدولي، دعا في بيان رئاسي الخميس 15 مارس آذار 2018 السماح للمبعوث الأممي الجديد للوصول دون عوائق إلى جميع الأطراف اليمنية.

وحث أعضاء مجلس الأمن أطراف النزاع اليمني على الانخراط دون شروط في عملية تفاوضية ترعاها الامم المتحدة.

 

قراءة 668 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة