وقفه احتجاجية لمنتسبي جامعة اب تطالب بصرف الرواتب وتعلن ايقاف العملية التعليمية مميز

  • الاشتراكي نت / خاص

الإثنين, 19 آذار/مارس 2018 17:10
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

نفذ منتسبو جامعة اب من اعضاء هيئة التدريس والموظفين وقفه احتجاجية صباح اليوم الاثنين للمطالبة بصرف الرواتب المنقطعة منذ شهر سبتمبر ٢٠١٦م.

وشارك في الوقفة التى اقيمت تحت شعار "حقوق لا نطالب بها لا نستحقها" عدد كبير من اعضاء هيئة التدريس والموظفين وفي مقدمتهم رئيس الجامعة أ. د. طارق المنصوب ونواب رئيس الجامعة وامين عام الجامعة وعمداء الكليات.

وقال المشاركون في الوقفة:  تأتي هذه الوقفة بعد نفاذ صبر منتسبي الجامعة من قسوة الحياه المعيشية، وعدم قدرتهم على مواجهة ابسط متطلبات الحياه  اليومية، وعجزهم وعدم قرتهم على دفع ايجارات مساكنهم ما عرض البعض منهم للطرد والبعض الاخر مهددين بالطرد، بالإضافة الى عجزهم عن تدريس ابنائهم في المدارس والجامعات، ورعايتهم صحيا، وتوفير القوت الضروري لهم، ما انعكس على عجزهم وعدم قدرتهم على الوفاء بأداء مهامهم التعليمية والادارية.

واضافوا: ان استمرار هذا الوضع الكارثي التي يعيشه منتسبي الجامعة ادى الى الخروج لهذه الوقفة الاحتجاجية لإعلان عدم قدرتنا على الاستمرار بالعملية التعليمية ابتداء من هذا الفصل الدراسي .. (الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي ٢٠١٧ – ٢٠١٨).

واوضحوا ان منتسبي الجامعة من اعضاء هيئة التدريس والاداريين كانوا حريصين على مواصلة ادا مهامهم التعليمية والإدارية خلال سنه ونصف أيمانا منهم بضرورة مواصلة العملية التعليمية وعدم توقفها آملين من السلطات المسؤولة عن صرف الرواتب إستشعار المسؤولية الوطنية والقيام بصرف الرواتب وبصوره مستمرة حفاظا على الجامعة من التوقف والانهيار، الا انه ونظرا لعدم إستشعارهم المسؤولية الوطنية تم تنفيذ هذه الوقفة الاحتجاجية وتوقيف العملية التعليمية للفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي ٢٠١٧- .٢٠١٨م.

وأعلن المشاركون توقيف العملية التعليمية في جميع كليات الجامعة حتى يتم صرف رواتبهم السابقة واستمرار صرف مرتبات الاشهر القادمة، مطالبين السلطات المسؤولة وفي اطار التزاماتها الدستورية والقانونية بسرعة صرف رواتبهم باعتبارها حق مكتسب من حقوقهم كفلها الدستور والقوانين النافذة، وانقاذ حياة منتسبي الجامعة واولادهم من الجوع والعوز.

وطالبوا حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي بالإيفاء بالتزاماتها بصرف راتب شهر ديسمبر ٢٠١٦ اسوة بجامعة صنعاء، وعلى ان يتضمن عملية الصرف مع التسويات الاكاديمية التي حصل عليها اعضاء هيئة التدريس بعد شهر ديسمبر ٢٠١٤ ، والتزامها بتنفيذ ما ورد في موازنتها لعام ٢٠١٨ .

وناشدوا المجتمع الدولي ومنظمة الامم المتحدة والمنظمات والهيئات الدولية والاقليمية المهتمة بالتعليم بالتدخل العاجل وممارسة الضغوط على السلطات المسؤولة على صرف مرتبات الجامعة بسرعة صرف رواتبهم وانقاذ حياة منتسبي الجامعة من الجوع والعوز، وانقاذ الجامعة كمؤسسة تعليمية هامة من انهيار موكد.

وأقر المشاركين بالوقفة الاحتجاجية الاستمرار بتنفيذ وقفات احتجاجية كل يوم سبت وثلاثاء من كل اسبوع، مع الاحتفاظ بحقهم باتخاذ كافة الاجراءات السلمية المكفولة دستوريا وقانونيا بتصعيد مطالباتهم بصرف الرواتب واستمرارها.

قراءة 2339 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة