غارة للتحالف تستهدف مركزا طبيا يتبع منظمة دولية في عبس مميز

  • الاشتراكي نت / خاص

الإثنين, 11 حزيران/يونيو 2018 20:18
قيم الموضوع
(0 أصوات)


استهدفت مقاتلات التحالف فجر اليوم الاثنين بغارة جوية مبنى المعهد التقني بمديرية عبس غربي محافظة حجة والذي تتخذه  منظمة اطباء بلا حدود الدولية مركزا للحجر الصحي للمصابين بوباء الكوليرا.

وذكر مراسل "الاشتراكي نت" في حجة ان الغارة استهدفت الجزء الذي تقع فيه الصيدلية في المبنى الذي اخذته المنظمة مركزا للمرضى قبل سبعة اشهر.

ونقل مراسلنا عن شهود عيان ومصادر طبية ان الغارة لم تخلف أي ضحايا ولكنها الحقت اضرارا كبيرة في المبنى واتلفت كميات كبيرة من الادوية.

واكد احد العاملين في الحجر الصحي لوباء الكوليرا في المركز لمراسلنا "ان بلاغا جاءهم يفيد باستهداف مبنى المعهد من قبل مقاتلات التحالف العربي وتم اخلائه على الفور من المرضى والعاملين".

وعلى الفور من استهداف المبنى في عبس اخلت منظمة اطباء بلا حدود مستشفى عبس الريفي من كل العاملين والمرضى خشية استهدافه.

وحول اسباب الاخلاء قال احد العاملين في المستشفى لمراسلنا ان المنظمة تلقت اوامر من مسؤوليها بإخلاء كامل لها من المرضى والعاملين.

واكدت مصادر طبية ان المنظمة الدولية علقت عملها في المستشفى الريفي احتجاجا على استهداف المعهد التقني بمديرية عبس.

ووجهت منظمة "أطباء بلا حدود" اتهاما للتحالف العسكري الذي تقوده السعودية باستهداف مركز معالجة الكوليرا التابعة لها، معلنة عن تجميد أنشطتها في منطقة الهجوم بشكل مؤقت.

وقالت المنظمة في بيان تلقت نشرته "فرانس برس" ان المركز يقع في مديرية عبس في محافظة حجة شمال غرب صنعاء، وقد تعرض لضربة جوية صباحا قبل ان يبدأ المرضى بالوصول إليه.

ويبعد المركز نحو كيلومتر عن مستشفى تديره المنظمة في عبس الخاضعة لسيطرة الانقلابيين.

وذكرت "أطباء بلا حدود" انها وضعت على سطح المركز اشارات للدلالة على انه مركز طبي. مؤكدة ان الغارة لم تتسبب بوقوع ضحايا.

وفي حسابها على تويتر، رأت ان "الهجوم من قبل التحالف يظهر عدم احترام كامل للمرافق الطبية والمرضى"، مضيفة "سواء كان مقصودًا أو نتيجة إهمال، هذا غير مقبول على الإطلاق".

وتابعت المنظمة انها قررت نتيجة الهجوم "تجميد أنشطتها بشكل مؤقت في مديرية عبس في اليمن حتى نضمن سلامة موظفينا ومرضانا".

من جانبه نفى التحالف العربي استهدافه لأي مراكز طبية في محافظة حجة وفق ما ذكره ناطقه الرسمي في مؤتمره الصحفي الدوري مساء اليوم الاثنين.

وتتهم منظمات دولية التحالف بالتسبب في مقتل مئات المدنيين في ضربات جوية أصابت منازل ومستشفيات وخيم عزاء وحفلات زفاف.

وفي 2016 قتل 19 شخصا في غارة جوية أصابت المستشفى الذي تديره منظمة "أطباء بلاد حدود" في عبس. وأعلنت لجنة تابعة للتحالف العسكري في وقت لاحق ان التحالف ارتكب "خطأ" عندما شن الغارة.

وقالت "أطباء بلا حدود" آنذاك أنها اتخذت خطوات من شأنها التعريف بالمستشفى الذي افتتح في 2015، كوضع الاشارات ومشاركة إحداثياته مع أطراف النزاع.

ودفعت الغارة المنظمة الى تعليق عملها في ست مستشفيات في مناطق مختلفة في شمال اليمن بينها عبس، قبل أن تعاود العمل في المستشفى في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

ويعمل في المستشفى القريب من مركز معالجة الكوليرا 200 يمني و12 طبيبا ومسعفا أجنبيا.

قراءة 436 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة