مراسلون بلا حدود تدعو الحوثيين للافراج الفوري عن 10 صحفيين دون قيد او شرط مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الأربعاء, 13 آذار/مارس 2019 17:06
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

قالت منظمة "مراسلون بلا حدود"، إن عشرة صحفيين يختطفهم الحوثيون منذ عام 2015 يواجهون خطر الإعدام.

ودعت المنظمة في بيان صادر عنها إلى إسقاط التهم الموجهة إليهم، مطالبة بالإفراج عنهم فوراً ودون قيد أو شرط.

وفي هذا الصدد، تقول صوفي أنموت، المسؤولة عن مكتب الشرق الأوسط في مراسلون بلا حدود: "بعدما حرمهم الحوثيون من الحرية تعسفًا لمدة أربع سنوات، واحتجزوهم في ظروف مروعة، تحت هول التعذيب، يواجه هؤلاء الصحفيون العشرة الآن خطر الإعدام".

وأوضح البيان انه لا يزال بعض الصحفيين يعانون من أضرار جسدية جسيمة بسبب ما تكبدوه من تعذيب، وفقًا للمعلومات التي استقتها جمعية أمهات السجناء، وهي منظمة يمنية غير حكومية.

وأكدت أن العديد منهم أُجبروا على الإدلاء باعترافات قسرية تم تصويرها. كما تم تجويع العديد من هؤلاء الصحفيين، مما يفسر حالتهم النفسية المتدهورة للغاية.

ووفقًا لتقرير صادر عن منظمة العفو الدولية، يُرجَّح أن يكون الحوثيون قد اختطفوا هؤلاء الصحفيين العشرة بذريعة سخيفة: الخوف من أنهم قد يُقدمون على تسريب معلومات يمكن أن يستخدمها التحالف العربي في قصفه الجوي.

يُذكر أن اليمن يقبع حالياً في المركز 167 (من أصل 180 دولة) على جدول التصنيف العالمي لحرية الصحافة، الذي نشرته مراسلون بلا حدود في عام 2018.

قراءة 2359 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة