ندوة في جنيف تستعرض صور التمييز الذي يستخدمه الانقلابيين ضد المدنيين مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الثلاثاء, 19 آذار/مارس 2019 15:25
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

استعرض مجلس حقوق الإنسان اليوم الثلاثاء في ندوة بجنيف انتهاكات الانقلابيين المتنوعة بحق المدنيين في اليمن.

وقال رئيس مركز (حقي) لدعم الحقوق والحريات هاني الاسودي، إن المليشيا الانقلابية مارست العديد من صور التمييز الديني والطائفي ضد المدنيين في مختلف المحافظات.

وأضاف الاسودي في كلمته في مجلس حقوق الانسان" أن ما يقوم به الانقلابيين من التهجير القسري للمواطنين اليمنيين وذوي الديانة اليهودية، واعتداءاتهم على السلفيين في منطقة دماج ومواطني قبائل "حجور" بمحافظة حجة لأسباب طائفية.

وأوضح "أن الانتهاكات القائمة على العنصرية تفاقمت في اليمن منذ انقلاب المليشيا على الدولة في سبتمبر 2014".

واستعرض الأسودي انتهاكات الانقلابيين ضد المدنيين في مختلف المحافظات وقصفها لسكان منطقة حجور بالصواريخ البالستية ومنعها فتح ممرات آمنة لخروج المدنيين وممارستها انتهاكات واسعة بحق النساء والأطفال والتي ترتقي إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وأكد "أن إفلات مرتكبي هذه الجرائم من العقاب وعدم مساءلتهم يشجعهم باستمرار هذه الانتهاكات وتصاعدها مما سيصعب السيطرة عليها في وقت لاحق.

ودعا "مجلس حقوق الانسان الى المساعدة في تقديم المسؤولين عن هذه الأعمال إلى العدالة".

وعن تعديل المناهج الدراسية قال الأسودي إن ما تقوم به المليشيا الانقلابية من تعديل المناهج الدراسية بشكل يجسد الطائفية السلالية والعقائدية في المناطق الخاضعة لسيطرتها مما يسبب في تمزق النسيج الاجتماعي وينتج أجيال مشوهة فكرياً.

قراءة 712 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة