الرئيس هادي يلتقي لجنة العقوبات ويؤكد ان الانقلابيين ينسفون كل جهود السلام مميز

  • الاشتراكي نت /متابعات

الثلاثاء, 02 نيسان/أبريل 2019 21:43
قيم الموضوع
(0 أصوات)

أكد الرئيس عبدربه منصور هادي ، أن مليشيا الحوثي الانقلابية، لا تريد السلام وتتخذ المراوغة والتعنت والمماطلة سبيلاً أمام استحقاقات السلام في كل محطاته.

جاء ذلك خلال استقباله، مساء اليوم الثلاثاء، فريق لجنة العقوبات الخاصة باليمن برئاسة رئيس اللجنة جو ستايفو ميزا كوادرا، وممثلو أعضاء مجلس الأمن الدولي الخمسة عشر الذين ناقش معهم مستجدات الأوضاع باليمن ومنها ما يتصل بعمل اللجنة وتسهيل مهامها و أنشطتها المختلفة.

ونوه هادي الى اتفاق ستوكهولم الذي مر عليه نحو 110 يوم ولم تكترث المليشيا لذلك في محاولة منها لنسف كل جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة.

ووضع الرئيس هادي اللجنة في صورة موجزه لمجمل الأوضاع باليمن والصعوبات والتحديات المترتبة على تداعيات انقلاب المليشيات الحوثية الايرانية على اليمن وطناً ومجتمعا.

وبحسب وكالة الانباء اليمنية "سبأ" اشاد الرئيس هادي بما توصل اليه فريق الخبراء من معلومات تثبت تورط إيران في دعم الحوثيين سواء بالسلاح أو واردات النفط، مؤكدا على الاستمرار في تقديم كل سبل الدعم الممكنة للجنة.

بدوره اكد رئيس وأعضاء اللجنة ان اللجنة تمثل أعضاء مجلس الأمن وفريق الخبراء لمتابعة برامج عملها في نظام العقوبات تجاه الأفراد والكيانات ومراقبة كيفية التنفيذ وفقاً لقرار إنشاؤها،  لافتين الى ان جميع أعضاء مجلس الأمن ملتزمون بإحلال السلام في اليمن ومثمنين جهود فخامة الرئيس في هذا الصدد.

وشدد رئيس وأعضاء اللجنة على أهمية تنفيذ اتفاق ستوكهولم المتصل بالسلام مع الإشارة الى ان نظام العقوبات الذي تقوم به اللجنة سيكون داعماً وفاعلاً في هذا الإطار.

قراءة 2376 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة