اجتماع موسع في المواسط يقف امام الاحداث الدامية التي شهدتها تعز مميز

  • الاشتراكي نت / خاص

الأربعاء, 03 نيسان/أبريل 2019 19:08
قيم الموضوع
(0 أصوات)


عقدت عدد من القيادات المجتمعية والسياسية والمدنية من مختلف عزل مديرية المواسط  يوم أمس الثلاثاء لقاء موسع للوقوف امام الاحداث الدامية التي شهدتها مدينة تعز خلال الأيام الماضية.

وأكد المجتمعون في بلاغ صادر عن الاجتماع على مضامين البلاغ الصحفي الصادر عن الٳجتماع الموسع الذي انعقد في مديرية المعافر بتاريخ ٣٠مارس ٢٠١٩م.

وشدد البلاغ على مُساءلة الجناة من القيادات والأفراد العسكريين المتسببين بانتهاكات حقوق الانسان على المواطنين العزل جراء الافراط باستخدام القوة غير مراعين لأبسط قواعد ومعايير إجراءات القبض على المطلوبين دون وقوع ضحايا مدنين.

وناقش اللقاء الاختلالات في جهازي الجيش والأمن في محافظة تعز مؤكدين بأنه إن لم يتم الٳسراع بٳتخاذ حزمة ٳجراءات لإعادة بناءهما وهيكلتهما على ٲسس وطنية و مهنية واحترافية ستتفاقم المشكلات الٲمنية باتجاه عنف ٲهلي في مدينة و ريف تعز.

 ولفت المجتمعون في بلاغهم الى ضرورة إقالة القيادات العسكرية والامنية المتورطة بالفساد وبانتهاكات حقوق الإنسان.

وطال البلاغ بٳخراج المعسكرات من الٲحياء المدنية المٲهولة بالسكان ومن مرافق ومؤسسات الدولة كمقدمة ضرورية لمعالجة اختلالات مؤسستي الجيش والأمن وفق مخرجات الحوار الوطني.

وأكد المجتمعون على وقوفهم مع محافظ المحافظة في برنامجه بتطبيع الحياة المدنية والسياسية في المحافظة والذي لن يتأتى إلا باستعادة التوافق السياسي والمجتمعي مع قيادة السلطة المحلية بالمحافظة لإنجاز مهام المرحلة الانتقالية محذرين من استمرار سياسة الإقصاء وابتلاع مؤسسات الدولة وٳدارتها خارج مبادئ الشراكة الوطنية.

ولفت المجتمعون الى أهمية وجود حامل سياسي ومجتمعي مدني يستنهض فعالية الإرادة الشعبية والمجتمعية حتى لا يستفرد على المشهد السياسي والوطني اطراف السلاح.

وشددوا على أن انجاز ذلك لن يتأتى إلا عبر اعتماد وانتهاج أدوات النضال السلمي كخيار وحيد كفيل بتعطيل فعالية القوة التي تستخدم لصالح تغوُّل مراكز قوى تعبث بموارد وأمن ومقدرات الدولة في محافظة تعز.

وٲدان الٳجتماع الخطاب السياسي المثير للنعرات الطائفية والجهوية والقروية مؤكدا أن تعز ستظل صوت وطني وفعل مدني ينتهج ويصدر قيم ومبادئ السلام والمواطنة والحداثة وحقوق الإنسان مؤكدا على مواصلة النضال من أجل انجاز مهام الدولة المدنية الاتحادية الحديثة وفق مخرجات الحوار الوطني.

وفي ختام الٳجتماع شُكلت لجنة اتصال وتنسيق مؤقتة من مديرية المواسط تتولى الٳعداد للقاء ٲوسع في المديرية والتنسيق مع لجنة مديرية المعافر والاتصال بسائر مديريات المحافظة والتواصل مع مختلف الفعاليات المدنية والنقابية في مدينة تعز في سبيل الوصول الى  مكون سياسي مجتمعي مدني في محافظة تعز قادر على التصدي للعنف وصيانة السلام الٲهلي وانجاز  المهام المرحلية طويلة الأمد والكفيلة بإنتاج نموذج رشيد في محافظة تعز يتمثل مقومات الدولة المنشودة وفق مخرجات الحوار الوطني الشامل.

قراءة 2805 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة