المبعوث الاممي يعرب عن اسفه لمقتل مدنيين بصنعاء مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الثلاثاء, 09 نيسان/أبريل 2019 15:08
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

أعرب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث عن أسفه لمقتل مدنيين غالبيتهم من طالبات في مدارس خلال الانفجار الذي وقع في منطقة سعوان شمالي شرق العاصمة صنعاء.

وقال في بيان صادر عن مكتبة اليوم الثلاثاء: "إنّ إزهاق الأرواح بهذا الشكل يبين فداحة قسوة الصراع على فئات المجتمع اليمني، ومدى تضرر البنية التحتية والخدمات الأساسية".

ووقع انفجاراً عنيفاً الأحد الماضي قرب مدرسة الراعي في منطقة سعوان بمديرية شعوب ما أدى الى مقل عشرات المدنيين فضلاً عن الجرحى، معظمهم من الطالبات، بالإضافة إلى تدمير وإلحاق أضرار في منازل مجاورة.

وتسبب الانفجار بمقتل 11 مدنيا، منهم 5 طالبات، وإصابة العشرات، حسب بيان صادر عن الأمم المتحدة يوم امس الاثنين. في حادثة تضاربت الأنباء عن مسؤولية الجهة التي تقف خلفها.

ويتهم الانقلابيون مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، بشن غارات جوية في المنطقة، وقالوا أن القصف "جريمة لن تمر دون رد"، حسب ما أفادت مواقع إعلامية مقربة من الانقلابيين.

وفي المقابل نفى المتحدث باسم التحالف العربي، العقيد تركي المالكي، يوم أمس، شن مقاتلات التحالف غارات على صنعاء.

 وقال في حديث مع قناة "سكاي نيوز عربية" ان الانفجار الذي وقع، ناجم عن انفجار في معمل للانقلابيين لصناعة السلاح والمتفجرات" مؤكدا أن "قيادة القوات المشتركة تنفي أن يكون هناك أي استهداف داخل العاصمة صنعاء، أو أن تكون هناك أي عمليات عسكرية في المدينة يوم أمس".

وقدم المبعوث الاممي خالص التعازي للمتضرّرين من هذه الخسارة المأساوية في الأرواح، ولكل المدنيين اليمنيين في أرجاء البلاد والذين لايزالون يعانون من آثار الصراع القائم.

وحثّ بشدة جميع الأطراف على بذل كلّ جهد ممكن لوضع حد لمعاناة المدنيين، وإتاحة الفرصة لأبناء اليمن وشبابه للعيش في سلام وأمان. إنّ الحلّ السياسي الشامل وحده هو الذي سينهي دورة العنف والتدمير تلك.

وغادر المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث صباح اليوم الثلاثاء مدينة صنعاء بعد زيارة استمرت ليوم واحد التقى خلالها مع قيادات الانقلابيين.

وحسب ما أفادت مواقع إعلامية مقربة من الانقلابيين التقى المبعوث الاممي مع زعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي وناقشا تنفيذ اتفاق السويد.

ولم يدل المبعوث الاممي بأية تصريحات حول نتائج زيارته لصنعاء.

قراءة 802 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة