الرئيس هادي يفتتح جلسة مجلس النواب في سيئون والقوى السياسية تشهر على هامشها الائتلاف السياسي المساند للشرعية مميز

  • الاشتراكي نت / حضرموت

السبت, 13 نيسان/أبريل 2019 14:28
قيم الموضوع
(0 أصوات)


افتتح رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي صباح اليوم السبت دورة الانعقاد الغير اعتيادية لمجلس النواب، في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت.

وقبيل الجلسة الافتتاحية عقد اعضاء مجلس النواب جلسة اجرائية انتخب فيها البرلماني سلطان البركاني رئيسا للمجلس بالاجماع فيما تم انتخاب ثلاثة نواب له وهم محمد علي الشدادي ومحسن باصرة وعبدالعزيز جباري.

وفي كلمته  اثناء الجلسة الافتتاحية وجه  الرئيس هادي خمس رسائل كانت الاولى لأعضاء مجلس النواب، حيث خاطبهم بقوله: تقع على عاتقكم في المرحلة القادمة مهام كبيرة فإلى جانب إنجاز العديد من المهام التشريعية والرقابية التي تدعم جهود السلطة التنفيذية في استعادة الدولة وانهاء الانقلاب وبسط نفوذ الدولة على كل شبر من أرض اليمن وتحقيق السلام وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني واستكمال المسار السياسي.

وحثهم على "العمل على المستوى الإقليمي والعربي والإسلامي والدولي مع كل برلمانات العالم ومنظماته المدنية لإجلاء الحقيقة عن القضية اليمنية والتي يعود سببها لميليشيات يمنية قررت بمساعدة إيرانية مصادرة الدولة والاعتداء على الوطن وتعريض الامن الوطني والاقليمي والسلم الدولي للخطر ، ثم العمل على فضح جرائم الانقلاب وكشف الكوارث الإنسانية والاجتماعية والخدمية التي تسبب بها".

ووجه الرئيس هادي رسالته الثانية  الى المجتمع الدولي حيث قال "أنتم معنيون اكثر من اي وقت مضى ان توقفوا هذه المماطلة والرفض من قبل المليشيات الحوثية لكل جهود السلام ورفض تنفيذ ما تم الاتفاق عليه، ومعنيون أيضاً بالضغط لإيقاف الحرب التي تشنها الميليشيات الحوثية على ابناء شعبنا، وانهاء الانتهاكات التي ترتكبها هذه الميليشيات على المواطنين ورفع حالة الظلم والارهاب التي تمارسها على اليمنيين في مناطق سيطرتها ومصادرتها لرواتبهم والمتاجرة بالمساعدات الانسانية والعبث بمصائر الناس".

كما وجه رسالته الثالثة الى الحكومة الى الحكومة والسلطات المحلية في المحافظات المحررة ، جاء فيها "لازالت جهودكم تحتاج الى مضاعفة ولازالت أولوياتكم تحتاج الى مراجعة ".

واكد "إن أهم اولوياتنا في الوقت الراهن يتمثل في هزيمة الانقلاب وبناء مؤسسات الدولة وتعزيز وجودها لتتمكن من أداء وظيفتها في تقديم الخدمات للمواطنين جميعا وتطبيع الحياة بشكل كامل".

وكانت رسالته الرابعة موجهة الى كافة ابناء شعبنا اليمني من صعدة الى المهرة، حيث خاطبهم بالقول "لا تفقدوا الآمل ولا يصيبكم الإحباط جراء ما تقوم به المليشيات الحوثية أو التعقيدات المتزايدة التي تواجهها الدولة في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية".

وشدد هادي على الثقة بالنصر والمضي في بناء اليمن الاتحادي الجديد، داعيا الى تجاوز اي خلافات ورص الصفوف وتوحيد كلمة القوى السياسية وجهودها.

وكانت رسالته الاخيرة موجه الى الحوثيين مخاطبا اياهم بقوله "اما حان الوقت ان تتوقفوا عن جرائمكم، الم تكفكم اربع سنوات من الدمار والقتل، انظروا من حولكم إلى بلدنا المدمر بسبب نزواتكم واطماع ايران التي ارتميتم في أحضانها ، أنظروا لشعبنا المشرد و بلدنا الممزق وشبابنا المهدور ، ان بلدنا هي بلدكم وانتم يمنيين فلا ترهنوا حاضر ومستقبل البلد لأعداء اليمن ، لقد مددنا أيدينا لكم من أجل السلام و نمدها اليوم مرة أخرى ، من موقع المسؤولية ، فاليمن أغلى و اعز وشعبها عزيز وكريم".

واكد الرئيس في كلمته "ان أهم دلالة من دلالات إنعقاد مجلس النواب في هذا اليوم المجيد هي توحد كافة اليمنيين بكل احزابهم واتجاهاتهم واطيافهم على قاعدة الشرعية والثوابت الوطنية وفي مواجهة مشروع الانقلاب والتمرد المدمر ".

وقال "إن انعقاد المجلس يشير بوضوح الى أن هذا المشروع الحوثي المدمر يتآكل يوماً بعد آخر ، وأن عنصريتهم قد عزلتهم عن جموع الشعب وتياراته ، ولم يعد معهم أحد إلا من كان تحت الإكراه".

ومن المقرر ان يعقد المجلس غدا الاحد حلسة له لمناقشة برنامج الحكومة والموازنة العامة للدولة للعام الحالي واقرارها.

وعلى هامش انعقاد الجلسة الاعتيادية اشهر قادة الاحزاب السياسية التكتل السياسي المساند للشرعية، بعد التوقيع عليه.

وكشف البرلماني عبد العزيز جباري والقيادي في حزب العدالة والبناء ان التكتل له برنامج عمل يصب في مساندة الشرعية في القضاء على الانقلاب واستعادة الشرعية وبناء مؤسسات الدولة.

وشارك في الجلسة الافتتاحية عدد من سفراء الدول الشقيقة ورئيس البرلمان العربي وعدد من قادة القوى السياسية اليمنية.

قراءة 990 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة