المبعوث الاممي يعلن موافقة الأطراف اليمنية على خطة إعادة الانتشار في الحديدة مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الإثنين, 15 نيسان/أبريل 2019 17:51
قيم الموضوع
(0 أصوات)


أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن توصّل الحكومة اليمنية والانقلابيين لاتّفاق على خطة مفصّلة لإعادة الانتشار في محافظة الحديدة بمرحلتها الأولى.

وقال غريفيث، في إفادته خلال الجلسة المنعقدة اليوم بالمقر الدائم للأمم المتحدة بنيويورك: "لقد توصلنا اليوم إلى موافقة الأطراف المعنية على خطة إعادة الانتشار المفصلة للمرحلة الأولى في الحديدة".

وأضاف: "ربما لم ينته العنف في الحديدة بعد، لكنه تقلص كثيرا"، لافتا إلى أن "جميع الأطراف تدرك أننا بحاجة إلى تحقيق تقدم ملموس في الحديدة قبل الانتقال إلى المسار السياسي، وعلينا أن نحقق ذلك".

وقال غريفيث إن زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي قدّم له خلال لقاء جمعهما في صنعاء الأسبوع الماضي ضمانات بأن قواته ستدعم اتفاق الحديدة، لكن المبعوث آثر عدم الإفراط في التفاؤل بعدما تأجل الانسحاب مرارا.

وقال غريفيث: "لنكن واضحين بأنه عندما، وآمل أنه عندما وليس إذا، ستحدث إعادة الانتشار هذه ستكون أول عملية انسحاب طوعية لقوات في هذا النزاع الطويل الأمد".

وكانت الأمم المتحدة أعلنت في 17 شباط/فبراير التوصّل لاتفاق ينص على انسحاب على مرحلتين من مدينة الحديدة وموانئها، لكن الاتفاق لم يطبّق ما أدخل مفاوضات السلام في حال من المراوحة.
وتنص المرحلة الأولى من إعادة الانتشار في الحديدة على انسحاب الحوثيين من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى، مقابل انسحاب القوات الحكومية من الضواحي الشرقية لمدينة الحديدة.

وقال غريفيث إنه يضع الأسس لمفاوضات جدية أشمل لإنهاء النزاع في اليمن، لكنّه أضاف "نحتاج جميعا لتحقيق تقدم ملموس في الحديدة قبل الانتقال للتركيز على الحل السياسي".

وتدخل عبر ميناء الحديدة الواقعة على البحر الأحمر غالبية المساعدات الإنسانية والمواد الغذائية والسلع المستوردة لليمن.

وأوضح غريفيث ان رئيس بعثة المراقبين الأمميّين في اليمن الضّابط الدنماركي المتقاعد مايكل لوليسغارد كان قد أجرى مفاوضات حول خطة الانسحاب. وبعد الاتفاق على المرحلة الأولى منه، سيصب لوليسغارد اهتمامه على المرحلة الثانية وسيسعى لحل الخلافات بشأن نشر قوات محلية في المناطق التي يتم الانسحاب منها.

وناشد غريفيث، في إفادته أمام مجلس الأمن، "تقديم الدعم الكامل للنهج الذي يقوم بتنفيذه حاليا في اليمن".

قراءة 2268 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة