دعوات أممية لإطلاق سراح آلاف المهاجرين المحتجزين جنوبي البلاد مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الأربعاء, 08 أيار 2019 22:01
قيم الموضوع
(0 أصوات)


دعت المنظمة الدولية للهجرة الثلاثاء إلى إطلاق سراح أكثر من ثلاثة آلاف مهاجر من القرن الأفريقي محتجزين في ظروف غير إنسانية في مركزي احتجاز جنوبي البلاد.

وقال المتحدث باسم المنظمة جول ميلمان في إفادة صحفية في جنيف "ما زال نحو ثلاثة آلاف مهاجر محتجزين في موقعين مؤقتين للاحتجاز بمحافظتي عدن وأبين اليمنيتين"، مؤكداً أن المنظمة تجري اتصالات مع السلطات في محاولة لإطلاق سراحهم.

وعبر عن قلق المنظمة العميق على "الأشخاص المحتجزين في ظروف غير إنسانية في عدن وأبين".

وأضاف ميلمان أن منهم 2500 محتجزون في استاد لكرة القدم في عدن حيث يكافح عمال الإغاثة انتشار الأمراض.

وأشار إلى أن المنظمة التابعة للأمم المتحدة تلقت تقارير عن الإفراج في الأيام القليلة الماضية عن 1400 شخص كانوا محتجزين في معسكر تابع للجيش في لحج، لافتاً إلى أن 14 مهاجراً على الأقل توفوا بالإسهال الحاد المتفشي في لحج حيث تعالج المنظمة نحو 70 كانوا معتقلين.

وتابع ميلمان أن "آلاف المهاجرين تقطعت بهم السبل في مناطق أخرى في مختلف أرجاء اليمن".

وقالت المنظمة الأسبوع الماضي إن الحراس أطلقوا النار على المهاجرين المحتجزين في استاد عدن الرياضي يوم 30 أبريل وإن اثنين منهم أصيبوا بالرصاص مما تسبب في إصابة مراهق بالشلل على الأرجح. ولم يكن لديها المزيد من التفاصيل عن الواقعة يوم الثلاثاء.

وتعتزم المنظمة إجلاء 237 إثيوبيا ونقلهم إلى أديس ابابا في إطار برنامجها للترحيل الطوعي.

وبلغ عدد المهاجرين الأفارقة الذين وصلوا اليمن بطرق غير شرعية خلال الثلاثة الأشهر الأولى من عام 2019، أكثر من 37 ألفاً وفقاً لإحصائيات المنظمة الدولية للهجرة، ووفق أرقام أممية سابقة، يستضيف اليمن نحو 280 ألف لاجئ ومهاجر، معظمهم من الصومال.

وكان  مسؤولون في الحكومة قد حذروا قبل ايام، من كارثة صحية وبيئية، في حال استمرار التدفق الكبير للاجئين القادمين من القرن الأفريقي.

قراءة 2355 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة