هنرييتا فور: مقتل اكثر من 7300 طفل خلال الحرب في اليمن مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الأربعاء, 15 أيار 2019 21:05
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

أكدت هنرييتا فور، المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" مقتل وجرح ما لايقل عن 7300 طفل يمني منذ بدء الصراع قبل أربع سنوات موضحة أن هذه الأرقام هي فقط تلك التي تم التأكد منها ولكن الأرقام الحقيقية أعلى من ذلك بكثير.

ولفتت خلال احطاتها لمجلس الامن خلال الجلسة المنعقدة اليوم بشأن اليمن  الى "وجود ثلاثين منطقة باليمن تصنف على أنها مناطق قتال فعالة ويعيش فيها قرابة 1.2 مليون طفل يمني. ويموت كل عشر دقائق طفل يمني لأسباب كان يمكن الوقاية منها كنقص الغذاء"،

 واستهلت حديثها عن الوضع المأساوي الذي يعاني منه أطفال اليمن بالتطرق لمقتل 14 طفلاً وجرح 16 آخرين نتيجة قصف تعرضت له مدرسة للأطفال الشهر الماضي في صنعاء.

وأكدت وجود 360 ألف طفل يمني يعانون من سوء التغذية الحاد، منوهة إلى أن نصف أطفال اليمن دون الخامسة، 2.5 مليون طفل، يعانون من التقزم.

 وتحدثت عن تفشي أمراض كالكوليرا على الرغم من عمل الأمم المتحدة على تطعيم الملايين في اليمن. وتحدثت عن وفاة أكثر من ثلاثة آلاف يمني منذ عام 2017 نتيجة الإصابة بمرض الكوليرا.

وتوقعت المديرة التنفيذية لليونيسيف زيادة في عدد الإصابات في ظل اقتراب موسم الأمطار.

وفيما يخص تجنيد الأطفال للقتال قالت إنه تأكد للأمم المتحدة تجنيد جميع أطراف النزاع في اليمن لأكثر من ثلاثة آلاف طفل، ونوهت إلى أن الأرقام الحقيقية في الغالب أعلى بكثير.

وتحدثت عن أن هناك أكثر من مليوني طفل في اليمن لا يمكنهم الذهاب إلى المدارس، ناهيك عن تدمير واحدة من كل خمس مدارس نتيجة الاقتتال.

وعن الوضع الصحي قالت إنه تم تدمير نصف المستشفيات في اليمن.

قراءة 2593 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة