الانقلابيون يستهدفون مطار نجران بطائرة مسيرة والتحالف يعتبره تهديد اقليمي ودولي مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الثلاثاء, 21 أيار 2019 19:21
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

أعلنت جماعة الحوثي الانقلابية، اليوم الثلاثاء، استهداف مطار مدينة نجران السعودية بطائرة بدون طيار ما أدى الى نشوب حريق في المكان.

وذكرت قناة "المسيرة" التابعة للحوثيين أن "سلاح الجو المسير" الخاص بالجماعة نفذ هجوماً بطائرة بدون طيار من طراز قاصف 2k، على مطار مدينة نجران الحدودية مع اليمن.

ونقلت القناة عن مصدر في سلاح الجو المسير قوله إن "العملية استهدفت مخزناً للأسلحة في مطار نجران ما أدى إلى نشوب حريق في المكان".

من جهتها أكدت وكالة الأنباء السعودية، اليوم الثلاثاء، أن الحوثيين حاولوا، الثلاثاء، استهداف إحدى المنشآت "المدنية" في مدينة نجران بطائرة مسيرة تحمل متفجرات.

ونقلت الوكالة عن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف قوله إن جماعة الحوثي "قامت بمحاولة استهداف أحد المرافق الحيوية في مدينة نجران الذي يستخدمه المدنيون من مواطنين ومقيمين بطائرة بدون طيار تحمل متفجرات". ولم تشر الوكالة إلى أي إصابات أو أضرار ناجمة عن ذلك.

وأضاف المالكي أن "المليشيا الحوثية تواصل تنفيذ الأعمال الإرهابية التي تمثل تهديداً حقيقياً للأمن الإقليمي والدولي، من خلال استهدافها للأعيان المدنية والمرافق المدنية، وكذلك المدنيين من مواطنين ومقيمين من جميع الجنسيات".

وحذر جماعة الحوثيين من مواصلة استهدافها للأعيان المدنية والمرافق المدنية وكذلك المدنيين، مؤكداً أنه "سيكون هناك وسائل ردع حازمة وستتخذ قيادة القوات المشتركة كافة الإجراءات الرادعة بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية".

ويأتي الهجوم بعد يوم من إعلان قوات التحالف العربي، التصدي لـ"أهداف جوية" في سماء المملكة في منطقة تقع فيها مكة المكرمة.

وقال المتحدث باسم التحالف "رصدت منظومات الدفاع الجوي الملكي السعودي أهدافا جوية تحلق على مناطق محظورة بمحافظة جدة ومحافظة الطائف".

وأضاف "تم التعامل معها وفق ما يقتضيه الموقف"، حسبما نقلت عنه وكالة الأنباء السعودية، من دون أن يحدّد طبيعة هذه الأهداف.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو يزعم أنها توثق لحظة اعتراض الصاروخين.

وبالمقابل نفت جماعة الحوثيين أن تكون أطلقت صاًروخاً بالستياً باتجاه المنطقة التي تقع فيها مكة المكرمة.

وقال المتحدث العسكري للحوثيين يحيى سريع، في تصريحات نقلتها قناة "المسيرة"، التابعة للحوثيين أنه "ليست المرة الأولى التي يدعي فيها النظام السعودي استهدافنا لمكة"، معتبراً أن هذا النظام "يحاول من وراء هذه الادعاءات حشد الدعم والتأييد" لما وصفه بـ"العدوان الوحشي" على اليمن.

وسبق أن أطلق الحوثيون صواريخ باتجاه مدينة جدة السعودية أواخر عام 2016، ما اعتبرته الرياض استهدافاً لمكة المكرمة.

وكانت السعودية أعلنت الثلاثاء الماضي، تعرض محطتي ضخ للنفط في محافظتي عفيف والدوادمي غربي العاصمة السعودية الرياض ، لهجوم أعلنت جماعة الحوثيين مسؤوليتها عنه، وقالت إنها نفذته بسبع طائرات مسيّرة.

ويوم الأحد الماضي أعلنت جماعة الحوثيين إن عملية استهداف، محطتي ضخ النفط هي الأولى من بنك أهداف يضم 300 هدفاً حيوياً وعسكرياً في السعودية والإمارات العربية المتحدة

ونقلت وكالة (سبأ) في صنعاء الخاضعة لسيطرة الانقلابيين عن مصدر في وزارة الدفاع بصنعاء الخاضعة لسيطرتهم القول إن "عملية التاسع من رمضان تأتي تدشيناً لعمليات عسكرية قادمة تستهدف من خلالها القوات المسلحة بنك أهداف للعدوان (التحالف العربي) يضم 300 هدف حيوي وعسكري".

وأضاف أن "العملية هي الأولى التي تستهدف بها قواتنا المسلحة أول هدف في قائمة الأهداف المعلن عنها في مارس الماضي ليتبقى ضمن بنك الأهداف 299هدف". حسب الوكالة.

وأوضح المصدر أن هذه الأهداف تشمل مقرات ومنشآت عسكرية وحيوية على امتداد جغرافيا الإمارات والسعودية وكذلك المنشآت والمقرات والقواعد العسكرية التابعة للتحالف في اليمن.

 

قراءة 386 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 21 أيار 2019 19:33

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة