الاغذية العالمى يصل بمساعداته لأول مرة إلى منطقتى نهم والدريهمى مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الجمعة, 31 أيار 2019 20:43
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة انه تمكن من الوصول إلى منطقة نهم بمحافظة صنعاء الخاضعة لسيطرة الانقلابيين، لأول مرة منذ بداية الصراع في اليمن في العام 2015.

وقال إرفيه فيروسيل المتحدث باسم برنامج الأغذية العالمي أن البرنامج انتهى أمس الخميس من عمليات توزيع المواد الغذائية العينية لأكثر من 5000 شخص من "896 أسرة تعيش بالقرب من الخطوط الأمامية في منطقة نهم بمحافظة صنعاء.

وأوضح في مؤتمر صحفي عقده اليوم الجمعة في جنيف أنها "المرة الأولى التي يصل فيها برنامج الأغذية العالمي بالتعاون مع منظمة الإغاثة الإسلامية، إلى أشخاص يعيشون داخل منطقة نهم العسكرية".

وبحسب المتحدث وزع البرنامج حصص إعاشة تكفي لمدة شهرين في نقطتي توزيع للأغذية. معتبرا هذا إنجازا مهما للبرنامج حيث إن المنطقة كانت منطقة نزاع في خط المواجهة، يصعب الوصول إليها لفترة طويلة.

وأوضح أن برنامج الأغذية العالمي ومن خلال تعاونه مع منظمة الإغاثة الإسلامية، يقدم المساعدة للسكان في نقطة واحدة لتوزيع الأغذية تقع تحت سيطرة أنصار الله (الحوثيين).

وقال فيرهوسيل  "إن البرنامج ملتزم" بالعمل مع كلا الجانبين "من النزاع ،" موضحا أنه رغم إمكانية الوصول إلى بعض المناطق ، فإن بعض المجتمعات التي يتواصل فيها القتال ، تبقى بعيدة المنال.

 وأشارت تقارير المنظمات غير الحكومية العاملة في نهم إلى أن بعض السكان الذين يعيشون حيث كانت أعمال القتال أكثر شدة، لم يكونوا قادرين على الوصول إلى نقطة توزيع الأغذية.

وذكر بيان صادر عن برنامج الأغذية العالمي أنه منذ شباط/فبراير 2019، يعمل البرنامج بالتعاون مع الإغاثة الإسلامية على فتح سبل الوصول إلى هؤلاء السكان المستضعفين من خلال إنشاء نقطتي توزيع للأغذية والتنسيق الوثيق مع الهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والاستجابة للكوارث.

وذكر المتحدث باسم البرنامج أنه في وقت سابق من هذا الأسبوع، "تمكن برنامج الأغذية العالمي من الوصول إلى المنطقة المحاصرة في مدينة الدريهمي بمحافظة الحديدة والتي شهدت نوبات من الصراع وانعدام الأمن لفترة طويلة".

وأوضح فيروسيل أن البرنامج قدم مساعدات غذائية عامة تكفي لمدة شهرين، بالإضافة إلى المياه ومجموعات النظافة الشخصية ومجموعات الكرامة من اليونيسف وصندوق الأمم المتحدة للسكان.

وبحسب فيروسيل، تعد هذه أول مساعدة إنسانية تصل إلى المدنيين في المدينة منذ عام. وتقع المدينة على خط المواجهة في محافظة الحديدة.

وذكر موقع اخبار الأمم المتحدة أن كلا الطرفين في النزاع الدائر في اليمن ساعدا البرنامج في الوصول إلى هذه المنطقة.

وحول مطاحن البحر الأحمر أعلن المتحدث باسم برنامج الأغذية العالمي في جنيف أنه قد تم الانتهاء من معالجة القمح في 11 مخزنا بمطاحن البحر الأحمر، حيث يحتوي كل مخزن على ما يقدر بـ 3500 - 4000 طن متري من قمح البرنامج.

وقال أن الفريق وظـّف أيضا 40 عاملا محليا من منطقة الحديدة، ويتطلع برنامج الأغذية العالمي إلى جلب معدات إضافية إلى المرفق.

ومن المتوقع أن يبدأ الطحن في غضون 20 إلى 25 يوما، كما ذكر فيروسيل، ويتوقع أن تبلغ قدرة الطحن اليومية حوالي 500 طن متري يوميا.

و"تحتوي المطاحن في الأصل على حوالي 51,000 طن متري من قمح برنامج الأغذية العالمي، وهو ما يكفي لإطعام 3.7 مليون شخص لمدة شهر واحد، ولكن لم يتم تحديد الكمية الإجمالية للقمح التي ستناسب الاستهلاك البشري في هذه المرحلة"، كما أوضح إرفيه فيروسيل.

وأعرب برنامج الأغذية العالمي عن تقديره لـ "تعاون جميع الأطراف في الميدان الذي جعل هذا التقدم ممكنا".

قراءة 2410 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة