مقتل 17 من الانقلابيين خلال المواجهات مع القوات الحكومية بتعز مميز

  • الاشتراكي نت / خاص

الأربعاء, 19 حزيران/يونيو 2019 16:56
قيم الموضوع
(0 أصوات)


قتل 17 من عناصر ميليشيات الحوثي الانقلابية وجرح عشرات آخرون في مواجهات مع القوات الحكومية ، صباح اليوم الأربعاء في الجبهة الشرقية والغربية من محافظة تعز جنوبي البلاد.

وقالت مصادر ميدانية ان القوات الحكومية شنت هجوما على مواقعَ الانقلابيين في الجبهة  الشرقية والغربية  لمحافظة تعز بالتزامن مع قصف مدفي شنته القوات الحكومية على مواقع وتجمعات الانقلابيين، أدى الى تدمير آليات وأطقم للانقلابيين ، ومدافع رشاشة ومتارس قناصين.

وحسب ما أفادت المصادرقتل 7 من عناصر الانقلابيين بالإضافة الى 8 اشخاص في الجبهة الشرقية خلال مواجهات في جولة القصر شرق المدينة.

وأضافت المصادر ان احياء الكمب والحميراء في صاله تعرضت الى قصف عنيف من قبل الانقلابيين اسفرت عن تضرر عدد من  المساكن.

وفي حيفان شرقي محافظة تعز  قتل  اثنين من قيادات الانقلابيين في كمين للقوات الحكومية حسب ما أفادت مصادر عسكرية.

وفي عزلة الاحكوم بمديرية حيفان صدت القوات الحكومية هجوما للانقلابيين على مواقعها في التبة الخضراء، حسب ما افاد العقيد عبده نعمان الزريقي قائد الكتيبة الاولى قائد جبهة الاحكوم

وتمكنت القوات الحكومية من السيطرة على مستشفى الحمد ومنازل محيطة وأسر قناص بعد محاصرته في أحد المنازل ، شمالي تعز.

وفي سياق آخر قُتل شخص واصيب اثنين اخرين في مدينة التربة  بتعز.

 شهود عيان اكدوا ان   ع .أ. الفرخ" قام بإطلاق النار داخل سوق القات  في مدينة التربة اثناء قيامه بابتزاز أحد بائعي القات ، ما اسفر عن مقتل  منير نذير حسن  علوان الاشعري، واصابة اثنين اخرين.

وفور تلقي بلاغ الى مدير  شرطة المديرية العقيد عبدالكريم السامعي وجه بحملة امنية للقبض على الجاني.

دارت مواجهات مع الجاني الذي فر الى منطقة المسبوب أديم وتمركز في احد المنازل المهجورة وتم ضبط الجاني.

وقال مدير شرطة المديرية  ان الجاني يعد احد المطلوبين امنياً في المديرية على خلفية ارتكابه لجرائم جنائية جسيمة داخل المديرية منها جريمة قتل منال السلامي قبل أربعة أعوام.

قراءة 2034 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة