غريفيث مجددا في صنعاء لإقناع الانقلابيين بخطة الانتشار الجديدة في الحديدة مميز

  • الاشتراكي نت/متابعات

الأربعاء, 17 تموز/يوليو 2019 14:04
قيم الموضوع
(0 أصوات)

وصل مبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث إلى العاصمة اليمنية صنعاء، ضمن مساعيه التي استأنفها مؤخرا لإحياء عملية السلام وبناء الثقة بين الحكومة اليمنية والمسلحين الانقلابيين.

وذكرت مصادر عدة ان المباحثات مع قيادات الانقلابيين في صنعاء حول تنفيذ اتفاق ستوكهولم وإعادة الانتشار في محافظة الحديدة وموانئها.

ووصل غريفيث الى عشية انتهاء الاجتماع المشترك الخامس للجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة والتي تجري على متن السفينة الأممية قبالة مدينة الحديدة.

 وخلال النقاشات اتفق ممثلو الحكومة اليمنية المسلحين الانقلابيين على آليات لتعزيز وقف إطلاق النار وتحديد مفهوم العمليات لإعادة الانتشار في المرحلتين الأولى والثانية مع بقاء الخلاف حول هوية قوات الأمن، والسلطة المحلية التي ستتولى تأمين وإدارة الحديدة وموانئها، إضافة إلى ملف الموارد المالية.

ونقلت «الشرق الأوسط» عن مصادر سياسية يمنية أن زيارة غريفيث ستركز هذه المرة في المقام الأول على ملفات الأمن والسلطة المحلية وموارد موانئ الحديدة في مسعى منه لإقناع الحوثيين بصيغة توافقية حول هذه الملفات بما لا يتعارض مع المرجعيات الثلاث وجوهر اتفاق السويد.

ويرفض الحوثيون تسليم هذه الملفات الثلاثة إلى الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا ويتمسكون ببقاء وجودهم الانقلابي على مستوى بقاء عناصرهم  المسلحة في الموانئ والمدينة على هيئة قوات أمنية، إضافة إلى تمسكهم ببقاء القيادات الموالية لها على رأس السلطة المحلية بالحديدة.

كما اتت زيارة المبعوث الاممي هذه بعد يومين من صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بتمديد ولاية البعثة الأممية في الحديدة المكلفة الرقابة وتثبيت وقف إطلاق النار والإشراف على تنفيذ اتفاق السويد فيما يخص الحديدة مدة ستة أشهر أخرى بعد انتهاء مدة ولايتها السابقة.

قراءة 339 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة