الولايات المتحدة وروسيا تحذران من تزايد تدهور الوضع الإنساني باليمن مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الجمعة, 19 تموز/يوليو 2019 17:21
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

حذرت الولايات المتحدة وروسيا، من تزايد تدهور الوضع الإنساني البائس واقترابه من نقطة اللاعودة في اليمن الذي يعيش صراعاً دموياً على السلطة للعام الخامس على التوالي.

ودعا المنسق السياسي بالبعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، رودني هنتر ، جميع المانحين إلى زيادة حجم مساعدتهم، والوفاء بالتزاماتهم المالية التي تم التعهد بها في جنيف خلال فبراير الماضي، لمواجهة الوضع الإنساني "البائس" باليمن، الذي قد يقود إلى تزايد خطر المجاعة.

وقال هنتر في كلمة خلال جلسة مجلس الأمن الدولي "يجب أن نضمن استمرار وصول المساعدات الإنسانية إلى الملايين المحتاجين في اليمن"، مضيفاً أنه "لا يوجد عذر لعرقلة المساعدات الإنسانية التي تقدمها الأمم المتحدة هناك".

من جهته قال المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبيزيا، خلال الجلسة إن "الوضع يتدهور يوماً بعد يوم ويقترب الآن من نقطة اللاعودة في بلد يواجه أكبر أزمة إنسانية في العالم".

وأضاف نيبيزيا "مرة أخرى ندعو إلى وقف إطلاق النار، وضمان وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق إلى جميع أرجاء البلد، والامتثال غير المشروط لأحكام القانون الإنساني الدولي".

وتابع "يجب على جميع المشاركين في النزاع اليمني التوقف عن شن ضربات عشوائية ضد المنشآت المدنية، والتخلي عن الخطاب العدواني والاستفزازي ".

وأنتج الصراع الدامي في اليمن أوضاعاً إنسانية صعبة تؤكد الأمم المتحدة بأنها "أسوأ أزمة إنسانية في العالم"، وأن أكثر من 24 مليون يمني، أي ما يزيد عن 80 بالمائة من السكان، بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية العاجلة، بمن فيهم 8.4 مليون شخص لا يعرفون كيف سيحصلون على وجبتهم المقبلة، ويعاني نحو مليوني طفل من النقص الحاد في التغذية.

قراءة 2032 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة