المبعوث الأممي يدعو لوقف العنف في عدن والانخراط في الحوار مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الأربعاء, 07 آب/أغسطس 2019 17:42
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

دعا المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، الأطراف المعنية إلى وقف العنف المتصاعد في مدينة عدن جنوبي البلاد اليوم الأربعاء، والانخراط في حوار لحلّ الخلافات.

وعبر غريفيث في بيان نشره الموقع الإلكتروني لمكتب المبعوث الأممي الخاص، عن قلقه البالغ من التصعيد العسكري اليوم الأربعاء في العاصمة المؤقتة عدن.

وقال المبعوث الأممي في بيانه: "إني قلق للغاية من التصعيد العسكري اليوم في عدن، بما في ذلك التقارير حول اشتباكات بالقرب من القصر الرئاسي. كما أني قلق جداً من الخطابات الداعية إلى أعمال العنف ضد مؤسسات يمنية".

واعتبر غريفيث أن "أي تصعيد للعنف يؤدي إلى المزيد من عدم الاستقرار والمعاناة في عدن، ويزيد من الانقسامات السياسية والاجتماعية".

وحثّ غريفيث "جميع أصحاب النفوذ على التدخّل لوقف التصعيد، وضمان سلامة المدنيين".

واندلعت اشتباكات عنيفة، الأربعاء، في محيط قصر الرئاسة افي منطقة "معاشيق" في مديرية كريتر شرقي عدن، امام بوابة القصر الرئاسي بمعاشيق في العاصمة عدن، اثر اطلاق قوات الحماية الرئاسية النار، على محتجين اتجهوا نحو القصر الرئاسي، اثناء تشييع جنازة شهداء تفجيرات معسكر الجلاء الخميس الماضي، ما أدى الى مقتل 8 اشخاص من انصار المجلس الانتقالي واصابة آخرون.

وقال مشاركون في التشييع، إن قوات الحماية الرئاسية أطلقت النار على المحتجين المرددين هتافات مناوئة للحكومة، أثناء محاولتهم الاقتراب من مدخل منطقة حقات، التي تقع فيها منطقة معاشيق .

وفي السياق اعلن المجلس الانتقالي مساء اليوم الاربعاء في بيان متلفز بث على قناة عدن الفضائية التابعة للمجلس عن النفير العام لابناء الجنوب كافة.

ودعا هاني بن بريك نائب رئيس المجلس الانتقالي أبناء الجنوب للزحف الى قصر معاشيق واسقاط من وصفهم بالخونة الذين تعمدوا إراقة الدم الطاهر وإدخال البلد في متاهات، حسب زعمه.

قراءة 2248 مرات

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة