قمة يمنية سعودية تناقش تطورات الأوضاع في عدن مميز

  • الاشتراكي نت / متابعات

الأحد, 11 آب/أغسطس 2019 16:55
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

عقد الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، مساء اليوم الاحد، أول أيام عيد الأضحى المبارك قمة ثنائية في مكة المكرمة لمناقشة المستجدات على الساحة الوطنية والعلاقات الأخوية الثنائية بين البلدين.

وجرى استعراض عدداً من القضايا والموضوعات وبالأخص الأحداث المسلحة التي شهدتها العاصمة المؤقتة عدن خلال الأيام الماضية.

وحسب ما أفادت وكالة الانباء الحكومية (سبأ) أثنى الرئيس هادي على الموقف الأخوي الصادق للأشقاء في المملكة وما تميز به من مسؤولية وحزم لرفض الانقلاب على مؤسسات الشرعية والتأكيد على موقف المملكة الثابت الداعم للشرعية ولوحدة اليمن وأمنه واستقراره.

من جانبه جدد العاهل السعودي موقف المملكة الثابت في دعم الشرعية والوقوف الى جانب اليمن واستقراره ورفض كل ما يهدد أمنه ووحدته ونسيجه الاجتماعي وتقويض مؤسسات الدولة حسب ما أفادت الوكالة.

وكانت المملكة العربية السعودية، دعت أطراف الاقتتال في مدينة عدن، إلى اجتماع عاجل في المملكة، وذلك بعد أربعة أيام من معارك عنيفة دارت بين ألوية الحماية الرئاسية التابعة للحكومة، وقوات المجلس الانتقالي والتي انتهت مساء السبت بإحكام الأخير سيطرته على المدينة بالكامل.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن مصدر في وزارة الخارجية بالمملكة في ساعة متأخرة من مساء السبت، قوله إن المملكة تابعت بقلق بالغ تطور الأحداث في العاصمة المؤقتة عدن، وتوجه إزاء ذلك الدعوة للحكومة اليمنية ولجميع الأطراف التي نشب بينها النزاع في عدن لعقد اجتماع عاجل في بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية".

وذكر المصدر أن الاجتماع يهدف "لمناقشة الخلافات وتغليب الحكمة والحوار ونبذ الفرقة ووقف الفتنة وتوحيد الصف، وذلك للتصدي لميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران والتنظيمات الإرهابية الأخرى، واستعادة الدولة وعودة اليمن آمنا مستقراً" حد تعبيره. ولم يذكر المصدر موعد أو مكان الاجتماع بالتحديد.

وجاءت هذه الدعوة بعد ربع ساعة من دعوة قيادة التحالف الذي تقوده السعودية قوات المجلس الانتقالي، إلى الانسحاب من المواقع التي استولت عليها خلال الأيام الماضية وعدم المساس بالممتلكات العامة والخاصة.

وطالب التحالف في تصريح للمتحدث الرسمي باسم قواته، العقيد الركن تركي المالكي، بثته وكالة الأنباء السعودية (واس) في ساعة متأخرة من مساء السبت، بوقف فوري لإطلاق النار في مدينة عدن، وذلك اعتباراً من الساعة الواحدة من فجر اليوم الأحد.

وهددت قيادة التحالف على لسان متحدثها الرسمي، بأنها "ستستخدم القوة العسكرية ضد كل من يخالف ذلك".

وقال المالكي إن قيادة القوات المشتركة للتحالف "تدعو كافة المكونات والتشكيلات العسكرية من الانتقالي وقوات الحزام الأمني إلى العودة الفورية لمواقعها والانسحاب من المواقع التي استولت عليها خلال الأيام الماضية، وعدم المساس بالممتلكات العامة والخاصة".

وأكد أن قيادة قوات التحالف "ترفض بشكل قاطع هذه التطورات الخطيرة ولن تتوانى عن مواجهة كل من يخالف هذا الإعلان ويسعى لاستمرار القتال والفتنة والإضرار بالأمن والاستقرار أو التعدي على مؤسسات الدولة في العاصمة اليمنية المؤقتة (عدن)" حد تعبيره.

ومساء أمس السبت توقف القتال فعلياً في عدن عقب إحكام قوات المجلس الانتقالي، سيطرتها على كامل مدينة عدن، بعد أربعة أيام من القتال مع ألوية الحماية الرئاسية.

 

قراءة 708 مرات آخر تعديل على الأحد, 11 آب/أغسطس 2019 18:05

من أحدث

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة